مجلـــــــــــة نفـــــــــــــير سوريــــــــــــــــــا الرقميــــــــــــــة
اهـــــــــــلا بك صديقي :قد يكون هذا أول منزلٍ نألفه وقد يكون منطلقنا منه و مستقرنا فيه ولكي نستمتع بالدخول إلى حديقة البوح هذه فلا بدّ من اختيار أجمل مفاتيحنا ولكي يحلّق عطرنا في سمائها ويدوم طويلاً لابد من أن نغرس فيها أجمل زهورنا.هذه حديقتكم, فاختارواعطوركم, واجلسوا في ظلالها. ________________________________________________
.أهلا بكم نحن ننتظر تسجيلك في الموقع فقد يكون هناك مواضيع لا نعرفها نحن ندعوك للمساهمة والاقتراح لبناء موقع وطني نبث فيه تطلعاتنا سوية.
الاشراف العام

مجلـــــــــــة نفـــــــــــــير سوريــــــــــــــــــا الرقميــــــــــــــة

*مجلة شاملة تصدرعن< جبهة الدفاع الوطني> تهتم بالشأن الوطني السوري * إشراف ممثلية الإعلام*
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
***************قد يكون هذا أول منزلٍ نألفه, ***************وقد يكون منطلقنا منه و مستقرنا فيه ********* ولكي نستمتع بالدخول إلى حديقة البوح هذه, ************* فلا بدّ من اختيار أجمل مفاتيحنا, **************** ولكي يحلّق عطرنا في سمائها ويدوم طويلاً ***************لابد من أن نغرس فيها أجمل زهورنا. *********هذه حديقتكم, فاختاروا عطوركم, واجلسوا في ظلالها. ...... أهلا بكم في بوحنا للدفء والمحبة والإلفة********* صبا منصور
ترحيب
مجلة نفير سورية الرقمية لإعلام هادف
المواضيع الأخيرة
» عام "التخريب" العمليات السرية
الإثنين أكتوبر 15, 2012 12:06 am من طرف Admin

» الديمقراطية في السعودية...!!!
الأحد يونيو 17, 2012 11:52 pm من طرف أحمد أديب أحمد

» نداء صادحٌ من الشعب الصامد في سورية
السبت يونيو 16, 2012 4:49 pm من طرف هشام أحمد صقر

» الجهاد في سورية بين التحليل والتحريم
السبت يونيو 16, 2012 4:43 pm من طرف أحمد أديب أحمد

» لمحات من أسرار سياسة القائد بشار الأسد
السبت يونيو 09, 2012 1:17 am من طرف هشام أحمد صقر

» العزل والعزل المضاد
الجمعة يونيو 01, 2012 11:33 pm من طرف هشام أحمد صقر

» توضيح للضعفاء المغرَّر بهم باسم الدين
السبت مايو 26, 2012 8:42 am من طرف هشام أحمد صقر

» المؤامرة على سورية.. بين الخطة والتنفيذ
الخميس مايو 24, 2012 6:05 pm من طرف هشام أحمد صقر

» الحوار البناء
الخميس مايو 24, 2012 8:12 am من طرف أحمد أديب أحمد

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

مواقعنا
فيسبوك
المواضيع الأكثر شعبية
تعريف الاعلام الالكتروني
- مدارس الاستشراق > طبقات المستشرقين
وكالات أنباء/راديو وتلفزة/صحف – مواقع اخبارية- مجلات/وكالات أنباء
هل تطمح ان تكون اعلاميا متخصصاً
- مدارس الاستشراق > المدرسة الألمانية >
انت اعلامي كيف تواجه الجمهور
الحكمة السرية للرموز
الجهاد في سورية بين التحليل والتحريم
لمحات من أسرار سياسة القائد بشار الأسد
عام "التخريب" العمليات السرية

شاطر | 
 

 - مدارس الاستشراق > طبقات المستشرقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي اسمندر
Admin


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

مُساهمةموضوع: - مدارس الاستشراق > طبقات المستشرقين    الأربعاء نوفمبر 30, 2011 9:18 am


- مدارس الاستشراق > طبقات المستشرقين

1-غْريفّيني(1296 ـ 1343هـ = 1886 ـ 1925م)أوجانْيُو (كما سمّى نفسه بالعربية, والإيطاليون يلفظونها اِيّوجِينْيُو) غريفيني Eugenio Griffini مستشرق إيطالي. من أعضاء المجمع العلمي العربي. ولد بميلانو, وتعلم العربية في المعهد الشرقي بنابولي. ورحل إلى اليمن وتونس وطرابلس الغرب ومصر. وكان يتزيا في أسفاره بالزيّ العربي. وعينه الملك فؤاد الأول سنة 1922م أميناً لمكتبته الخاصة في القاهرة, فأقام إلى أن توفي بها. ونشر صديقه لوكا بلترامي (Luca Beltrami) رسالة في ترجمته بالإيطالية, ألحقت بها السيدة أنجيلا كودازّي (Angela Codazzi) وصفاً لمكتبته المحتوية على 1221 كتاباً معظمها عن الشرق العربي, و56 مخطوطاً عربياً, أوصى بها كلها للمكتبة الأمبروسيانية في ميلانو وطنه. له تآليف منها «التحفة اللوبية في اللغة العامية الطرابلسية ـ ط» معجم لمفردات من اللغة الإيطالية وما يقابلها من اللغة العامية في طرابلس الغرب. ونشر بالعربية «ديوان الأخطل» عن نسخة قديمة ظفر بها في اليمن, ومجموعاً في «الفقه الزيدي» ينسب إلى الإمام زيد بن علي, و «قصيدة» يقال إنها لامرىء القيس.

2-مِتْفُخ(000 ـ 1362هـ = 000 ـ 1943م)أويجن متفخ Eugen Mittwoch مستشرق ألماني, من أعضاء المجمع العلمي العربي. عني بتاريخ العرب قبل الإسلام, ونشر كثيراً من الكتابات اليمنية. وأعاد طبع «تاريخ سني ملوك الأرض والأنبياء» لحمزة الأصفهاني. وأفرد لحمزة الأصفهاني هذا, كتاباً طبعه في برلين بالألمانية, جمع فيه ما وقف عليه من أخباره وما يتعلق بمؤلفاته.

3-هوداس(1256 ـ 1334هـ = 1840 ـ 1916م)اوكتاف هوداس (Octave Houdas) مستشرق فرنسي كان أستاذاً في مدرسة اللغات الشرقية بباريس. وعين مفتشاً لمدارس الجزائر. له كتب عربية منها «طرف مغربية ـ ط» و «مجموعة مكاتيب مخطوطة ـ ط» و «ترجمة 64 سورة من القرآن ـ ط» و «رسالة في تيسير طباعة النصوص العربية ـ ط» وأعان على تحقيق كتب, منها «تاريخ السودان» لسعدي, و «تاريخ الفتاش» و «الخبر عن أول دولة من دول الأشراف العلويين» و «سيرة السلطان منكبرتي» و «نزهة الحادي» لمحمد الصغير المراكشي.

4-لِيفي بْرُوفَنْسال(1311 ـ 1376هـ = 1894 ـ 1955م)إيفارسْت ليفي بروفسال Evariste Lévi-Provençal: مستعرب افرنسي الأصل. كثير الاشتغال بتصحيح المخطوطات العربية ونشرها. ولد وتعلم في الجزائر. وحضر حرب الدردنيل في الجيش الفرنسي, فجرح, ونقل إلى مصر, ثم أعيد إلى فرنسة. وعُين سنة 1920 مدرساً في معهد العلوم العليا المغربية في الرباط فمديراً له (سنة 1926 ـ 35) وانتدب في خلال ذلك (سنة 28) لتدريس تاريخ العرب والحضارة الإسلامية في كلية الآداب بالجزائر, كما انتدب لتدريس تاريخ العرب وكتاباتهم, بمعهد الدراسات الإسلامية في السوربون (بباريس) واستقال من إدارة معهد الرباط (سنة 35) ودعي لإلقاء محاضرات في جامعة القاهرة (سنة 38) وألحقه وزير التربية الفرنسية بديوانه في باريس (سنة 45) وعين في السنة ذاتها أستاذاً للغة العربية والحضارة الإسلامية في كلية الآداب بباريس, ووكيلاً لمعهد الدراسات الساميّة في جامعتها. وكان من أعضاء المجمعين: العلمي العربي بدمشق, و اللغوي بالقاهرة. ومات بباريس. تعاون مع محمد بن أبي شنب, على تصنيف «المخطوطات العربية في خزانة الرباط ـ ط» ومما نشر «كتابات عربية في أسبانيا» و «نص جديد للتاريخ المريني» و «أسبانيا المسلمة في القرن العاشر» و «الحضارة العربية في أسبانيا» و «وثائق غير منشورة عن تاريخ الموحدين» و «منتخبات من مؤرخي العرب في مراكش» و «البيان المغرب» لابن عذاري, و «مقتطفات تاريخية عن برابرة القرون الوسطى» و «أعمال الاَعلام, القسم الثاني, في أخبار الجزيرة الأندلسية» لابن الخطيب و «مذكرات الأمير عبد الله آخر ملوك غرناطة» و «صفة جزيرة الأندلس» اختزله من الروض المعطار, و «سبع وثلاثون رسالة رسمية لديوان الموحدين» و «جمهرة أنساب العرب» لابن حزم, و «نسب قريش» للزبيري. وكان يكتب اسمه بالعربية «إ. ليفي بروفنسال» وأحياناً «إ. لابي بروفنصال».

5-لِيتمان(1292 ـ 1377هـ = 1875 ـ 1958م)إيّنو ليتمان Enno Litmann: مستشرق ألماني, من أعضاء المجمع العلمي العربيبدمشق ومجمع اللغة بمصر, وعدة مجامع أوربية. ولد في «اولدنبجر»بألمانيا. وحصل سنة 1898 على «الدكتوراه» في الفلسفة من جامعة «هالة» وأقام سنة 1899 ـ 1900 وسنة 1904 ـ 1905 في سورية, مع بعض البعثات الأميركية. وأجاد معرفة العربية والحبشية والعبرية والسريانية والفارسية والتركية, وألم بلغات أخرى. ودرّس اللغات السامية (1901) في جامعة «برنستن» بأميركا. وعين أستاذاً للغات السامية في جامعة «ستراسبرج»بألمانيا 1906 ـ 1914 وتنقل في عدة جامعات منها الجامعة المصرية القديمة. واستقر في جامعة «توبنجن» Tu»Bingen حيث كانت مكتبته. وأحصي ما كتبه من دراسات مختلفة فأربى على السبعمائة, منها في لغات الحبشة وأدبها, وفي النقوش السامية, واللهجات العربية القديمة «الصفوية» و«الثمودية» وسواهما, وما بقي من كتاباتها. ونقل إلى الألمانية «ألف ليلة وليلة» وترجم لنحو عشرين من زملائه, منهم جويدي ونولدكه وهرغرونيه ونلينو. وألف بالعربية كتباً منها «قصص في اللغة العربية الدارجة ـ ط» و «قصص العرب في شرقي الأردن ـ ط» مع ترجمته إلى الألمانية, و «أسماء البدو والدروز في ديرة حوران ـ ط» و «لهجات عربية شمالية قبل الإسلام» نشره في مجلة مجمع اللغة.

6-كْرَاوس(1322 ـ 1363هـ = 1904 ـ 1944م)باوْل كراوس Paul Kraus: مستشرق ألماني, من أصل تشيكوسلوفاكي. تعلم في جامعة براغ, وتلقى العلوم الشرقية بجامعة برلين, وعين في معهد التاريخ للعلوم ببرلين, ثم مدرساً بجامعتها سنة 1933م وانتدب للتدريس في الصوربون(بباريس) ثم أستاذاً للغات السامية في جامعة فؤاد الأول (بمصر) سنة 1936 فأقام إلى أن مات منتحراً. له «رسالة في تاريخ الأفكار العلمية في الإسلام ـ ط» ثلاثة أجزاء, الأول منها نصوص عربية, و «رسالة في فهرست كتب محمد بن زكريا الرازي لأبي الريحان البيروني ـ ط» نص وتعليق¹ وساعد ماسينيون على نشر «أخبار الحلاج» وله في دائرة المعارف الإسلامية دراسات عن المستنصر والرازي وابن الراوندي وابن جبير, وفي مجلة الثقافة بمصر (سنة 1944) مقالات له عنوانها «من منبر الشرق» وغير ذلك.

7-دُورْن(1220 ـ 1298هـ = 1805 ـ 1881م)برنارد دورن Bernhardt Dorn: مستشرق روسي. ولد وتعلم في ألمانيا. واستقدمته الحكومة الروسية من ليبسيك للتدريس في معهد خركوف سنة 1829م, ثم في بطرسبرج (لينينغراد) وولي الإشراف على المكتبة الآسيوية والمتحف الإمبراطوري. وكان يحسن العربية وبعض اللغات الشرقية وألف بلغته كتباً كثيرة في تاريخ القفقاز والخز والكرج والأفغان, ووصف بعض الآثار الشرقية كالنقود العربية والمخطوطات. وله بالعربية «فهرست المخطوطات الشرقية المحفوظ بدار الكتب الملكية ببطرسبرج ـ ط» و «فهرست الكتب العربية والفارسية والتركية المطبوعة في الاَستانة وفي مصر وفي العجم الموجودة في دار الاَثار الاَسيوية ـ ط».

8-مُوريتس(1275 ـ 1358هـ = 1859 ـ 1939م)برنهارت موريتس: مستشرق ألماني. قام برحلات بين العراق والمغرب بحثاً عن المخطوطات والاَثار الجغرافية. وكان أميناً لمكتبة «المعهد الشرقي» في برلين, و أميناً لدار الكتب المصرية, في القاهرة. ونشر «مجموعة من الوثائق العربية عن عُمان وزنجبار» و «مجموعة الخطوط العربية من القرن الأول الهجري إلى نهاية القرن العاشر» اشتملت على 188 خطاً, وهي الاَن من نوادر المطبوعات, و «جغرافية جزيرة العرب الطبيعية والتاريخية» وكتب أبحاثاً ودراسات في المجلات العربية والألمانية, آخر ما قرأنا منها. بحث عن «المعادن في البلاد العربية القديمة» نقله عن الألمانية الدكتور أمين رويحة ونشر في مجلة العرب.

9-بْلاشّيْر(1318 ـ 1393هـ = 1900 ـ 1973م)بلاشير. ريجيس, ل. Blachère, R.L. من علماء المستشرقين ومن أعضاء المجمع العلمي العربيبدمشق و المجمع الفرنسي الأعلى (الأنستيتو)بباريس. فرنسي, ضليع من العربية. ولد في مونروج (من ضواحي باريس) وتلقى دروسه الثانوية في الدار البيضاء(بالمغرب) وتخرج بكلية الاَداب في الجزائر (1922) وسُمي أستاذاً في معهد الدراسات المغربية العليا في الرباط (1924 ـ 35) وانتقل إلى باريس محاضراً في الصوربون (38) فمديراً لمدرسة الدراسات العليا العلمية (1942) وأشرف على مجلة «المعرفة» الباريسية, بالعربية والفرنسية, وألف بالفرنسية كتباً كثيرة تُرجم بعضها إلى العربية. وكان مخلصاً في حبه لها, ووفق إلى فرض تدريسها في بعض المعاهد الثانوية الفرنسية. وشارك في خدمة القضايا العربية المغربية والفلسطينية. من كتبه, وكلها مطبوعة «ترجمة القرآن الكريم» ثلاثة أجزاء, و «تاريخ الأدب العربي» نقله إلى العربية الدكتور إبراهيم الكيلاني, و «قواعد العربية الفصحى» و «أبو الطيب المتنبي» ترجمه إلى العربية الدكتور أحمد أحمد بدوي, و «معجم عربي فرنسي انكليزي».

10-كَزَنُوفَا(000 ـ 1334هـ = 000 ـ 1926م)بُول كزنوفا Paul Casanova: مستشرق فرنسي, جزائري المولد. سافر إلى باريس سنة 1879 وتعلم بمدرسة اللغات الشرقية الحية. وعين أميناً لقسم النقود الشرقية ثم كان مدرساً للعربية وآدابها بجامعة فرنسة (سنة 1909) وأتى مصر ثلاث مرات: الأولى سنة 1889 وبها كتب بحثاً عن «قلعة القاهرة» والثانية سنة 1892 ـ 1909 بوظيفة مساعد لمدير المعهد الفرنسي للاَثار الشرقية, والثالثة (سنة 25) منتدباً لتدريس الأدب العربي في الجامعة المصرية, حيث ألقى محاضرات بالعربية, عن العلاقة بين الأدبين العربي والغربي. وتوفي بالقاهرة. مما ترجمه إلى الفرنسية كلام ابن خلدون عن «البربر» و فصولاً من خطط المقريزي في «وصف مصر» وصنف كتاباً عن «محمد (ص) ونهاية العالم» بالفرنسية, وكتب أبحاثاً عن النقود الإسلامية وآلات الرصد عند العرب, ومكاييلهم وموازينهم, بالفرنسية أيضاً.

11-ضُودْج(1305 ـ 1391هـ = 1888 ـ 1971م)بيار ضودج, الدكتور في الحقوق واللاهوت (Dr. Bayard Dodge) مستشرق أمريكي من أعضاء مجمع اللغة العربية المراسلين. مولده ووفاته في نيويورك تعلم في بلاده. وعين أستاذاً وعضواً في هيئة الجامعة الأميركية ببيروت (1923 ـ 1928) و أستاذاً في الجامعة الأميركية بالقاهرة (1956 ـ 1959) وشغل مناصب منها إدارة إغاثة الشرق الأدنى لسورية وفلسطين (1920 ـ 1921) و إدارة مؤتمر الثقافة الإسلامية بجامعة برنستون (1952 ـ 53) وترجم إلى الإنكليزية كتاب «الفهرست» لابن النديم. وألف بالإنكليزية «الأزهر ـ ط» و «التعليم الإسلامي ـ ط» وكتب مقالات, في «حياة ابن النديم» وكتابه «الفهرست», ترجمت إلى العربية.

12-كَازِيمِرْسْكي(1194 ـ 1282هـ = 1780 ـ 1865م)بيبرشتاين كازيمرسكي B.Kazimirski مستشرق بولوني. استوطن فرنسا, ونشر فيها معجمه الكبير «كتاب اللغتين العربية والفرنساوية ـ ط» في أربعة مجلدات, ويعرف بقاموس كازيمرسكي. وترجم إلى الفرنسية معاني القرآن الكريم.

13-دي يُونْغ(1248 ـ 1307هـ = 1832 ـ 1890م)بيتر دي يونغ Pieter de Yong: مستشرق هولندي. كان من معلمي كلية «أوترخت» وساعد دي خويه على وصف مخطوطات جامعة ليدن. ونشر بالعربية «المشتبه في أسماء الرجال» للذهبي, و «الأنساب المتفقة في الخط» لابن القيسراني, و «لطائف المعارف» للثعالبي. وله «فهرست الكتب الشرقية الموجودة في كلية أوترخت ـ ط» و «فهرست الكتب الشرقية الموجودة في أكاديمية ليدن ـ ط» الجزآن الثالث والرابع منه وعمل مع جوينبول في نشر كتاب «الخراج» ليحيى بن آدم.

14-فِتْ(1229 ـ 1317هـ = 1814 ـ 1899م)ييتريوهانس فت Pietr Johannes Veth مستشرق هولندي. يسميه الفرنسيون بيير جان فت (P. Jean) ولد في دوردريخت (Dordrecht) وتعلم العربية في ليدن. ودعي للتدريس في جامعةأمستردام. وانتخب «عضواً» في المجمع العلمي سنة 1864م. واشتهر بكتاباته عن الهند والمستعمرات الهولندية. وترجم معاني القرآن إلى الهندية. ونشر بالعربية «لبّ اللباب» للسيوطي. وله تعليقات على كتاب دوزي في تاريخ العرب بإسبانية.

15-اَدَمْز(1300 ـ 1367هـ = 1883 ـ 1948م)تشارلز ادمز Charles Adams مستشرق أميركي, من مقاطعة بنسلفانيا. تعلم في كلية وست منستر. وقدم مصر فأقام فيها من سنة 1909 إلى 1915م. وعاد إلى أميركا فتعلم العربية في جامعتي هارفرد وشيكاغو. ثم عين مديراً للمدرسة اللاهوتية في العباسية (بالقاهرة) وفي سنة 1939 عين رئيساً لشعبة اللغات الشرقية بالجامعة الأميركية بالقاهرة. وتوفي بها. له كتاب بالإنكليزية ترجم إلى العربية باسم «التجديد في الإسلام ـ ط» تكلم فيه عن حركة الإصلاح الديني التي قامت في العهد الأخير, وأسهب في ذكر الشيخ محمد عبده وطائفة من رجال التجديد, وارتكز في بعض بحثه على كتاب «الإسلام وأصول الحكم ـ ط» لعلي عبد الرازق.

16-تْشِيلِسْتِينُو سْكْيَابارِلّي(1257 ـ 1338هـ = 1841 ـ 1919م)تشيلستينو سكيابارلي Celestino Schiaparelli: مستشرق إيطالي. تعلم العربية في تورينو, وتتلمذ بها للمستشرق أماري في فلورنسة, ودرّسها في جامعة رومة. مما نشره بالعربية «قواعد الشعر» لثعلب, و «رحلة ابن جبير» مع ترجمة إيطالية. وأضاف إلى ديوان «ابن حمديس» زيادات وجدها فيما اطلع عليه من كتب الأدب. واشترك في نشر القسم الخاص بإيطالية من «نزهة المشتاق» للإدريسي, مع ترجمة إيطالية وتعليقات. وهيأ للطبع «مرشد الطالب» لابن الهائم. وله تآليف بالإيطالية عن العرب وتاريخهم. مولده في بيامونتي, ووفاته في رومية.

17-اِرْبيْنُيوس(992 ـ 1033هـ = 1584 ـ 1624م)توماس فان إربينيوس Thomas Van Erpenius أو Erpen: مستشرق هولندي, يعد مؤسس النهضة الاستشراقية ومنظمها في بلاده. ولد في جوركم (Gorkum)بهولندة وتعلم في ليدن, وساح في انكلترة وفرنسة وألمانية وإيطالية. ويقال إنه درس العربية على مصري يلقب بأبي ذقن. وأنشأ في بيته مطبعة عربية صارت أساس المطبعة العربية المعروفة اليوم في ليدن بمطبعة بريل (Brill) وعين أستاذاً للغات الشرقية في جامعة ليدن سنة 1613م, وتوفي بليدن. له كتاب في «قواعد اللغة العربية ـ ط» وعني بنشر «منتخبات عن شعر الحماسة لأبي تمام ـ ط» ونشر «تاريخ المسلمين ـ ط» وهو قسم من تاريخ ابن العميد (الشيخ المكين جرجس ابن العميد) مع ترجمته إلى اللغة اللاتينية, و «أمثال لقمان ـ ط».

18-جْوِينْبُول(1216 ـ 1277هـ = 1802 ـ 1861م)تيودور ـ فيلم جان, جوينبول Theodore-Wilhelm Jean Juynboll: مستشرق هولندي. ولد في روتردام. وتعلم فيها, ثم في لاهاي, وفي جامعة ليدن. وعين مبشراً بروتستانتياً في إحدى ضواحي ليدن سنة 1826 وتضلع من العربية حتى صار أستاذاً في جامعة ليدن إلى سنة وفاته. نشر بالعربية «مراصد الاطلاع في أسماء الأمكنة والبقاع» لعبد المؤمن بن عبد الحق. وبدأ بنشر «النجوم الزاهرة» لابن تغري بردي, فأصدر منه جزأين¹ ثم واصل نشره المستشرق الأميركي بوبر.

19-نُولْدِكِهْ(1251 ـ 1349هـ = 1836 ـ 1930م)تيودور نولدكه Theodor Noldeke: من أكابر المستشرقين الألمان. ولد في هاربورج(بألمانيا) وتعلم في جامعات غوتنجن وفينّة وليدن وبرلين. وانصرف إلى اللغات الساميّة والتاريخ الإسلامي فعُين أستاذاً لهما في جامعة غوتنجن (سنة 1861) فجامعة كيل (1864) ثم في جامعة ستراسبورج (1872) ومات في كارلسروه (Karlsruhe) له كتب بالألمانية عن العرب وتاريخهم, منها «تاريخ القرآن» و «حياة النبي محمد» و «دراسات لشعر العرب القدماء» و «النحو العربي» و «خمس معلقات» ترجمها إلى الألمانية وشرحها. ونشر في مجلات الغرب وموسوعاته بحوثاً كثيرة, منها رسالة في «أمراء غسان» ترجمها إلى العربية بندلي جوزي وقسطنطين زريق. وله بالعربية «منتخبات الأشعار العربية ـ ط» واشترك في الإشراف على طبع «تاريج الطبري» وترجمته إلى الألمانية. قال الأب أنستاس الكرملي: لم نجد بين حملة العلم ـ المعاصرين ـ من بلغ تحقيقه. كان يحسن اللغات الشرقية كلها كالعربية والأرمية والعبرية والصابئية والحبشية وغيرها, وله تصحيحات وتحقيقات في هذه الألسنة فضلاً عن معرفته بلغات الغرب كاليونانية واللاتينية والفرنسية والإنكليزية والإيطالية والإسبانية ولغته الألمانية.

20-هَمْبِرْت(1206 ـ 1267هـ = 1792 ـ 1851م)جان همبرت Jean Humbert: مستشرق سويسري. ولد في «جنيف», وقرأ العربية على دي ساسي, في باريس. وعاد إلى بلده, فدرّس اللغات الشرقية, ووضع كتباً بالعربية, منها «التقاط الأزهار في محاسن الأشعار ـ ط» ومعه ترجمة فرنسية وأخرى لاتينية, و «منتخبات عربية ـ ط» الجزء الأول منه.

21-شَرْبُونّو(1228 ـ 1299هـ = 1813 ـ 1882م)جاك أوغُست شربونو Jacques Auguste Cherbonneau: مستشرق فرنسي. أخذ العربية عن دي ساسي و كوسّان دي برسفال, وانتدبته حكومته لتنظيم مدارسها في الجزائر, فأقام في قسنطينة. ودعي في آخر حياته, إلى باريس, لتدريس العربية في مدرسة اللغات الشرقية. له «قصص منتخبة من كتبة العرب المسلمين ـ ط» للمدارس الابتدائية, و «المخاطبات فيما يحتاجه العرب من الولاة ـ ط» مجموع مخاطبات باصطلاح أهل الجزائر, و «معجم عربي فرنسي ـ ط» مجلدان. و نشر في المجلة الأسيوية مقالات متعددة في شعراء العرب وكتّابهم, ونقل إلى الفرنسية رحلات وقصصاً عربية.

23-آَدْلِرْ(1169 ـ 1250هـ = 1756 ـ 1834م)جاكُبْ جورج كريستيان أدلر J.G. Adler: مستشرق دانمركي, عني بالكتابات الكوفية, و أعد تاريخ أبي الفداء (المختصر في أخبار البشر) للطبع مع ترجمة لاتينية, فنشره المستشرق ريسكه (Reiske) واشتهر أدلر بما كتبه بلغته عن النقود العربية وتاريخها. وله بحث في «تاريخ الدروز» وكانت إقامته على الأكثر في كوبنهاغن (عاصمة الدانمرك).

24-اَرْتُورْكي(1291 ـ 1347هـ = 1874 ـ 1928م)جان أرتوركي Jean Arthorki: مستشرق فرنسي, من أعضاء المجمع العلمي العربي. ولد في مدينة بيزانسون, وتعلم بمدرسة اللغات الشرقية وبالسوربون, وعين مترجماً لبعض القنصليات في دمشق وطرابلس الغرب, ثم قنصلاً في زنجبارفطرابلس الغربفأزمير. له مقالات عربية كان يذيلها باسم مستعار «الشيخ يحيى الدبقي» ونشر بالعربية كتاب «الأشربة» لابن قتيبة, وكتب بالفرنسية ذيلاً لكتاب دوزي في الإسلام, وتولى في دائرة المعارف تحرير القسم الجغرافي والتاريخي والأدبي في بلاد الشرق.

25-شُولْتِنْز(1128 ـ 1192هـ = 1716 ـ 1778م)جان جاك شولتنز J.J. Schultens: مستشرق هولندي, هو ابن ألبرتوس شولتنز المتقدم ذكره. عين أستاذاً للغات الشرقية في جامعة أمستردام ثم في جامعة ليدن. ونشر كتباً عربية, منها «نوابغ الكلم للزمخشري» وجعل له مقدمة وشرحاً.

26-بيرْسفال(1172 ـ 1251هـ = 1759 ـ 1835م)جان جاك كُوسّان دي بيرسفال Jean - Jacques - Antoine Coussin de Perceval: مستشرق فرنسي. دَرَس العربية, ودرّسها في «الكليج دوفرانس» وتولى أمانة المخطوطات الشرقية في دار الكتب الملكية بباريس. وانتخب «عضواً» في المجمع العلمي للكتابة والأدب. وألّف كتباً بالعربية والفرنسية. منها بالعربية «حكايات المسلمين ـ ط» و «مجموع مكاتيب وتمسكات وحجج ـ ط» ويعني بالتمسكات الوثائق. وعني بنشر كتب عربية, منها «شرح معلقة امرىء القيس» للزوزني, و «الزيج الكبير الحاكمي» لابن يونس, و «الصور السماوية» للصوفي. و ترجم إلى الفرنسية «سورة الفاتحة» ومقتطفات من نهاية الأرب للنويري, في تاريخ صقلية. وهو والد أرمان المتقدم ذكره.

27-مارْسِيلْ(1190 ـ 1270هـ = 1776 ـ 1854م)جان جُوزيف (يوحنا يوسف) مارسيل Jean-Joseph Marcel: مستشرق فرنسي. كان يدير معمل بارودأيام الثورة الفرنسية. أخذ العربية عن دي ساسي, ورحل في حملة نابوليون إلى مصر, مع أستاذه لانجل (Langles) فعين مديراً لمطبعة الجيش, ووضع معجماً فرنسياً عربياً باللغة العامية سماه «كنز المصاحبة ـ ط» وطبع كتاباً له في التهجئة (ألف باء) بالعربية والتركية والفارسية. وترجم خطاب نابوليون في المصريين إلى العربية. وعاد إلى باريس سنة 1800 ومعه مطبعة عربية¹ فطبع فيها «فتح مصر» لنقولا الترك, وكتاباً في «حل الخطوط العربية القديمة» و «منتخبات من الشعر العربي» و «تاريخ الرحلة الفرنسية إلى مصر» و «تاريخ مصر من الفتح العربي إلى الحملة الفرنسية» ونشر في المجلة الأسيوية بحوثاً عن ابن ميمون وابن سينا والقزويني وغيرهم. وترجم إلى الفرنسية كتاب الفلاحة لابن العوام. وعمي في أواخر أيامه.

28-جانّ ديريُو(000 ـ 1332هـ = 000 ـ 1914م)جانّ ديريو Jeanne Desrayaux: مستعربة.فرنسية الأصل, من الكاتبات العربية. من أهل الجزائر. كانت تُعرف في كتاباتها باسم «جمانة رياض» أو «فاطمة الزهراء». أحرزت الجائزة الأولى في آداب اللغة العربية عام 1911م بين طلبة مدرسة اللغات الشرقية الحية بباريس. قال صاحب تاريخ الصحافة العربية: هي منشئة باكورة المجلات العربية في عاصمة الجزائر, أصدرت مجلة «الإحياء» سنة 1907 ثم قال: ولدينا من آثارها رسائل شتى مكتوبة بخطها المغربي الجميل. توفيت بالجزائر.

29-سُوفاجِيه(1318 ـ 1369هـ = 1901 ـ 1950م)جان سوفاجيه Jean Sauvaget: مستشرق فرنسي بحاثة. ولد وتعلم في نيور (Niort) وأتقن العربية في مدرسة اللغات الشرقية بباريس. وسافر إلى دمشق سنة 1924 فعمل في المعهد الفرنسي. وعاد إلى باريس سنة 1936 فعين مديراً لدراسات تاريخ الشرق الإسلامي في مدرسة «الدراسات العليا» و أستاذاً في مدرسة اللغات الشرقية, فأستاذاً للفن الإسلامي بمدرسة «اللوفر» سنة 1941 ـ 1944 ومحاضراً في اللغة العربية بجامعة باريس. وقام برحلات إلى تركيا وفلسطين والعراق وإيران. وكان مع إجادته العربية يحسن التركية والفارسية. وله تآليف وبحوث كثيرة بالفرنسية, منها «الآثار التاريخية في دمشق» و «كتابات تدمر» و «الآثار الإسلامية في حلب» و «العمارة الإسلامية في سورية» و «خيول بريد المماليك» و «الآثار الأموية في قصور الشام» ونشر تصحيحاً لنسخة «تاريخ بيروت» المطبوعة سنة 1937 بمقابلتها على نسخة مخطوطة في المكتبة الوطنية بباريس. وترجم إلى الفرنسية كتاب «الدر المنتخب في تاريخ مملكة حلب» المنسوب إلى ابن الشحنة, في جزأين, ونشر كتاباً عن «أخبار الصين والهند» بالعربية وترجمه إلى الفرنسية. وآخر ما قرأناه له بحث في «ضبط أسماء المماليك وألقابهم وتفسير معانيها» نشره في «الجورنال آزياتيك». وسافر من باريس إلى كامبو (Cambo) مستشفياً, فمات فيها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي اسمندر
Admin


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

مُساهمةموضوع: تتمة   الأربعاء نوفمبر 30, 2011 9:21 am




30-فِيّران(000 ـ 1354هـ = 000 ـ 1935م)جبرييل فيّران Gabriel Ferrand: مستشرق فرنسي. أقام في صباه مدة في الجزائر, وصحب «رينيه باسيه» وتتلمذ له. وتنقل في الأعمال «القنصلية» بين مدغسكر وإيران وسيام وغيرها, وعني بدراسة الشرق الأقصى. وتعلم لغة «المالجاش» Malgache سكان مدغسكر. وبينما هو في هذه, كتب بالفرنسية «دراسات عن المخطوطات العربية المالجاشية» و «المسلمون في مدغسكر» ثم استقر في باريس, وعمل في إدارة الجورنال آزياتيك. وأعاد طبع «مروج الذهب» للمسعودي, و «رحلة ابن بطوطة» وكان من أعضاء «أكاديمية»أمستردام وتوفي بباريس.

31-لُفَانْكْ(1285 ـ 1357هـ = 1868 ـ 1938م)جبرييل لفانْك Gabriel Levenq: مستشرق فرنسي, من الرهبان. ولد في مرسيلية, وانتقلت أسرته إلى ليون, فتعلم عند اليسوعيين وترهب, ورحل إلى غزير(بلبنان) سنة 1891 فتعلم العربية. وتنقل بعد ذلك في أوروبة وانكلترة, وأرسل إلى مصر مدرّساً للتاريخ والجغرافية في المدرسة اليسوعية سنة 1908 ثم أعيد إلى لبنان سنة 1913 فاشتغل بالتعليم. واستمر 17 سنة, يكتب في مجلة المشرق باب «المطبوعات الشرقية» في وصف كتب التاريخ والجغرافية الصادرة بالفرنسية والإنكليزية والألمانية والإيطالية والإسبانية. وتوفي ببيروت.

32-فْلوجل(1217 ـ 1287هـ = 1802 ـ 1870م)جستاف ليبرشت فلوجل Gustaf Leberecht Flugel: مستشرق ألماني. ولد في باوْتسن (Bawtzen) بألمانيا, وتعلم بليبسيك, وزار فينّة وباريس وبلاداً أخرى للدرس والتنقيب في مكتباتها. واستقر مدرّساً للغات الشرقية في معاهد بلاده, وتوفي في درسدن. له بالعربية «نجوم الفرقان في أطراف القرآن ـ ط» فهرس للألفاظ: و «وصف مخطوطات فنيّة العربية ـ ط» ثلاثة أجزاء. ونشر كتباً عربية منها «الفهرست» لابن النديم, و «تاج التراجم» لابن قطلوبغا, و «تعريفات الجرجاني» و «كشف الظنون» للحاج خليفة مع ترجمته إلى اللاتينية, في سبعة مجلدات, ومختصرات من كتاب «مؤنس الوحيد» للثعالبي مع ترجمته إلى الألمانية.

33-مسْبيرو(1262 ـ 1336هـ = 1846 ـ 1918م)جَسْتون مسبيرو Gaston Maspero: مستشرق فرنسي. ولد ومات في باريس. قضى نحو 40 سنة, في مصر, جاهداً في نشر آثارها ووصف آدابها القديمة, متولّياً لكثير من «حفرياتها» له «مذكرات عن بعض أوراق البردي في متحف اللوفر» وكتاب في «تاريخ الشعوب الشرقية القديمة» كلاهما مطبوع بالفرنسية.

34-فيْل(1223 ـ 1306هـ = 1808 ـ 1889م)جوتهولد فيل Goothold Wail: مستشرق ألماني. ولد في سالزبورج ومات في برسيجاو. أقام زمناً في باريس يأخذ العربية عن علماء المستشرقين, وانتقل إلى الجزائر ثم إلى مصر حيث اشتغل مدرّساً ومترجماً. ولما عاد إلى بلاده عمل في مكتبة «هايدلبرج» ثم عين أستاذاً للتاريخ الشرقي في جامعتها سنة 1837م. نشر بالعربية «الإنصاف في مسائل الخلاف بين البصريين والكوفيين» للأنباري. وترجم إلى الألمانية عدة كتب, منها سيرة ابن هشام. وله بالألمانية كتب في تاريخ الشعوب الإسلامية وفي تاريخ الخلفاء.

35-بِرْجسْتر يسَر(1303 ـ 1352هـ = 1886 ـ 1933م)جوتهلف برك شتريزر Gothelf Bergstrasser مستشرق ألماني, كان أبوه وجدّه من قساوسة البرتستانت في مدينة بلون Plauen من أعمال زكسن Sachsen بألمانيا. وولد «جوتهلف» ونشأ بها. وتعلم في جامعة ليبزيج Leipzig وأخذ العربية عن آوغست فيشر. وقام برحلة إلى الشرق, فزار الأناضول وسورية وفلسطين ومصر. وألقى في أوائل الحرب العامة الأولى محاضرات في جامعة الاَستانة, ثم في جامعات ألمانيا, في العلوم الإسلامية واللغات السامية. و درّس في مدينة ميونيخ إلى أن توفي متردياً من قمة جبل من جبال «الألب» في أثناء رحلة رياضية. تنقسم مؤلفاته إلى أربعة أنواع: كتبه عن اللغة العربية وعلم اللغات السامية, وأبحاث في الأرامية ولهجاتها. ومطبوعاته ومصنفاته في الآداب العربية والعلوم الإسلامية, ومقالاته عن علوم اللغة التركية. ومما نشره بالعربية «غاية النهاية في طبقات القراء» للجزري, ومات قبل تمامه فأكمله المستشرق برتزل (Otto Peretzl) و «شواذ القراآت» لابن خالويه. وتصانيفه بالألمانية غزيرة الفائدة, منها كتاب في «جغرافية اللغة في سورية وفلسطين» وكتاب عن «المصاحف» أكمل به «تاريخ القرآن» لنولدكه, ورسالة عن «حنين بن إسحاق ومدرسته» وأخرى عن «القراآت الشاذة في كتاب المحتسب» لابن جني. وألقى محاضرات بالعربية في الجامعة المصرية (سنة 1930 و1932م) عن تطورالنحو في اللغة العربية ثم عن اللهجات العامية في الموصل. وتولى رئاسة تحرير المجلة الألمانية للعلوم السامية Philologie und Linguistik Beitragezursem.

36-جُودْ فروا(1278 ـ 1376هـ = 1862 ـ 1957م)جود فروا ديمومبين Gaudefroy- Demombynes مستشرق فرنسي. كان أستاذ العربية في مدرسة اللغات الشرقية بباريس. وصنف كتباً عن العرب وبلادهم وأدبهم بالفرنسية. وترجم إليها «رحلة ابن جبير ـ ط» وألف, متعاوناً مع بلاشير «قواعد العربية الفصحى ـ ط».

37-الدكتور بُوسْت(1254 ـ 1327هـ = 1838 ـ 1909م)جورج إدورد ابن الدكتور ألفريد بوست George Post: طبيب وجراح من العلماء بالنبات. أميركي الأصل, مستعرب. ولد في نيويورك. وتعلم الطب في جامعتها, ودَرَس اللاهوت, ورحل إلى سورية سنة 1280هـ, فسكن طرابلس الشام, طبيباً و«مبشراً» وتعلم العربية. ولما أنشئت المدرسة الأميركية ببيروت استمر فيها استاذاً للطب والجراحة والنبات إحدى وأربعين سنة. وتوفي في بيروت. من تصانيفه العربية «نبات سورية وفلسطين ومصر ـ ط» و «مبادىء علم النبات ـ ط» و «مبادىء التشريح والهيجين والفيسيولوجيا ـ ط» و «علم الحيوان ـ ط» جزآن, و «المصباح في صناعة الجراح ـ ط» و «الأقراباذين ـ ط» في المواد الطبية, و «فهرس الكتب المقدس ـ ط» و «قاموس الكتاب المقدس ـ ط» و «مجلة الطبيب» أنشأها وحررها بضع سنين.

38-دِلْفَان(000 ـ 1340هـ = 000 ـ 1922م)جورج دلفان Georges Delphin مستشرق فرنسي. كان من رؤساء «كلية الجزائر» الفرنسية, وتولى تدريس العربية فيها. وعني بدراسة اللهجات العامية في بلاد الجزائر. وألف عدة كتب مدرسية لتسهيل دراسة العربية على مواطنيه. له بالفرنسية «تاريخ الباشاوات العثمانيين في الجزائر» من سنة 921 إلى 1158هـ, وبالعربية «المقامات العلوية في اللهجة المراكشية ـ ط» و «جامع اللطائف وكنز الخرائف ـ ط» وتوفي في الجزائر.

39-سارطون(1302 ـ 1375هـ = 1885 ـ 1956م)جورج سارطون Georges Sarton: مستشرق بلجيكي, من كبار العلماء. من أعضاء المجمع العلمي العربي. قالت مجلة المجمع في وصفه: «اخلص الحب للعرب ولغتهم, وجلا فضل علمائهم على العالم القديم, في تجرد وانصاف» هاجر من بلاده إلى أميركا (سنة 1916م) فكان مدرس «تاريخ العلوم» في جامعة هارفرد (1917 ـ 49) وزار مصر وبلاد الشام وإفريقية الشمالية سنة 31 ـ 32 وألقى محاضرات حول بيان «فضل العرب على التفكير الإنساني» وأنشأ مجلتين انكليزتين علميتين هما «ايزيس» و «اوزيريس» فأصدر منها 43 مجلداً, وتخلى عن الأشراف عليهما بعد ذلك لبعض العلماء. وكان من أعضاء عشرة مجامع علمية دولية, ومُنح ست شهادات «دكتوراه» فخرية وظل مدة طويلة رئيساً للاتحاد الدولي لتاريخ العلوم,بباريز. وكتب وألف كثيراً. أجلّ كتبه «المدخل إلى تاريخ العلوم»بالانكليزية, في خمسة مجلدات, خص تاريخ العلوم عند العرب بجزء وافر منه. وله «حضانة الشرق الأوسط للثقافة الغربية ـ ط» محاضرة ترجمها إلى العربية عمر فروخ, و «تاريخ العلم ـ ط» الأول والثاني, ترجمتهما إلى العربية لجنة نشر مؤسسة فرانكلن.

40-دِلاّفيدا(1303 ـ 1387هـ = 1886 ـ 1967م)جورجيو ليفي دلافيدا G. Levi, Della Vida من كبار المستشرقين الإيطاليين. مولده ووفاته برومة. كان أستاذ العربية واللغات السامية المقارنة, في جامعتها. اجتمعت به مرات أيام عمله في فَهرسة كتب الفاتيكان. وقد عهد إليه في أعوامه الأخيرة بالكتابة عن المخطوطات النصرانية. ولما بلغ السبعين من عمره احتفل به العلماء وصنفوا في تكريمه «كتاب الدراسات الشرقية ـ ط» بالإيطالية, في مجلدين كبيرين. له كتابات كثيرة في دائرة المعارف الإسلامية والمجلات العلمية. ومما حققه للنشر «طبقات الشعراء لابن سلام ـ ط» و «شعر يزيد الأول ـ ط» و «نسب فحول الخيل لابن الكلبي ـ ط» ومن تآليفه «فهرس المخطوطات العربية الإسلامية في مكتبة الفاتيكان ـ ط» الجزء الأول, بالإيطالية, ولم يكمله.

41-فالِين(1226 ـ 1268هـ = 1811 ـ 1852م)جوري آوغست فالين Georg August Wallin: مستشرق فنلندي. ولد في جزائر آلاند Aland (غربي فنلندة) وتعلم في جامعتها, ووضع كتاباً باللغة اللاتينية سماه «أهم الفروق بين لهجات العرب المتأخرين والمتقدمين» ورحل إلى العاصمة الروسيةبطرسبرج(لينغراد) فازداد في جامعتها علماً بالعربية على يد أستاذها الشيخ الطنطاوي. ورحل إلى مصر سنة 1843 فأقام بها ست سنوات, زار في خلالها العراق ونجداً وأصبهان وسورية, وتزيّا في رحلاته بالزيّ العربي وتسمى «عبد الولي» ثم سكن لندن سنة 1849 ـ 1850 واشترك في عمل خريطة لبلاد العرب. وعين سنة 1851 أستاذاً للعربية في جامعة هلسنكي Helsinki (فنلندة) وهو أول من جعل العربية فرعاً مستقلاً في هذه الجامعة. ولم يلبث أن توفي. وقد أقيم على ضريحه بهلسنكي حجر بسيط نقش عليه اسم «عبد الولي» بحروف عربية. وكانت صورته وهو في زيّ شيخ عربي ذي عمامة وقباء ونطاق, مما يزين الجامعة إلى عهد قريب, ولعله لا يزال إلى الاَن. ونقل إلى بلاده كتباً عربية منها «شرح الشيخ عبد الغني النابلسي لحائية ابن الفارض»: أوميض برق بالأبيرق لاحا. وقد نسخ هذا الشرح بخطه, وطبعه على الحجر في هلسنكي, مع ترجمة لاتينية. وله «مذكرات ـ ط» بلغته, خمس مجلدات, في وصف ما رآه أيام إقامته في البلاد العربية.

42-غبريالي(1289 ـ 1361هـ = 1872 ـ 1942م)جوزبّي غبريالي Giuseppe Gabrieli: مستشرق إيطالي كان أمين مكتبة «مجمع لنشاي»بإيطاليا, وعمل في ترتيب مخطوطاتها العربية والإسلامية. وتعاون مع الأمير كايتاني في وضع «معجم الأعلام العربية الإسلامية ـ ط» جزآن منه, بالإيطالية. ووضع فهارس «الوافي بالوفيات» للصفدي, وكتب عن «الخنساء» وله موجز في الأدب العربي.

رِينُو(1210 ـ 1284هـ = 1795 ـ 1867م)جوزيف تُوسان رينو Joseph-Toussaint Reinaud: مستشرق فرنسي. ولد في لامبسك (Lambesc) وتوفي في باريس. أخذ العربية عن سلفستر دي ساسي ونشر كتباً كثيرة, منها بالعربية كتاب «تقويم البلدان» لأبي الفداء, اشترك في نشره مع دي سلان, و «مقامات الحريري» طبعة ثانية ساعده فيها جوزيف ديرنبور, الاَتية ترجمته.

43-دِيرَنْبُور(000 ـ 1313هـ = 000 ـ 1895م)جوزيف ديرنبور Joseph Dérenbourg مستشرق فرنسي. قال صاحب الاستطلاعات الباريسية في كلامه على المكتبة العمومية بباريس سنة 1889م: «جوزاف درامبورغ, كان مصحح المطبعة, وهو الاَن شيخ بصير من مشاهير أساتيذ العبراني والعربي». نشر بالعربية «أمثال لقمان الحكيم» و «التلخيص» في الأدوية المفردة, لمروان بن جناح القرطبي. ومات بباريس. وهو أبو «هرتفيك» الاَتي ذكره.

44-مارْدْرُوس(1285 ـ 1368هـ = 1868 ـ 1949م)جوزيف شارل ماردروس Joseph Charles Mardrus طبيب فرنسي مستشرق. ولد بالقاهرة, وتعلم بها في مدارس «الجزويت» ورحل إلى باريس فدرس فيها الطب. وشغف بالأدب فجمع كثيراً من المخطوطات الشرقية. وتنقل مع بعض البعثات العلمية في الشرق الأوسط ومراكش. و ترجم معاني «القرآن الكريم» إلى الفرنسية, وكتاب «ألف ليلة وليلة» في 16 جزءاً. ومات بباريس.

45-هالِيفي(1243 ـ 1335هـ = 1827 ـ 1917م)جوزيف هاليفي Joseph Halévy: مستشرق فرنسي. دخل بلاد اليمن بهيئة متسول من يهود القدس, فبلغ نجران, وطاف في أعالي الجوف حيث كان يقيم «المعِينيون» في غابر العصور, ووصل إلى حدود مأرب. وجمع في رحلته هذه 686 نقشاً من كتابات قديمة نشرت ترجمتها إلى الفرنسية في الجريدة الأسيوية (Journal Asiatique) سنة 1874 وعلق عليها بشروح وافية.

46-ْرَيْتاخ(1202 ـ 1278هـ = 1788 ـ 1861م)جيؤرج فِيلهلم فريتاخ Georg Wilhelm Freytag: مستشرق ألماني. ولد في لونبرغ Luneberg وتتلمذ باللغات الشرقية للمستشرق دي ساسيبباريس. فتعلم العربية والتركية والفارسية. وعُين أستاذاً للغات الشرقية في بون Bonn له «قاموس عربي لاتيني ـ ط» أربعة أجزاء, و «منتخبات عربية في النحو والتاريخ ـ ط» ونشر قطعة من «زبدة الحلب» في تاريخ حلب, لابن العديم, و «ديوان الحماسة» لأبي تمام, و «فاكهة الخلفاء» لابن عربشاه, و «معجم البلدان» لياقوت, ساعده على نشر والتعليق عليه المستشرق مستنلفد.

47-كَمْبْفْمَيَر(000 ـ 1356هـ = 000 ـ 1937م)جيؤرج كمبفمير Georg Kampfmeyer مستشرق ألماني. كان أستاذاً للغة العربية بمعهد اللغات الشرقية ببرلين. وانتخب رئيساً لجمعية الدراسات الإسلامية الألمانية. له كتابات على بعض المؤلفات الحديثة في الأدب العربي, نشرها باللغتين العربية والألمانية. ومن كتبه العربية «معرض الأفكار الشرقية ـ ط» رسالة, و «شعراء العرب في العصر الحاضر ـ ط» كراستان في تراجم بعض الشعراء المعاصرين ومختارات من أشعارهم. توفي ببرلين عن نحو 80 عاماً.

48-ياكُبْ(1278 ـ 1356هـ = 1862 ـ 1937م)جيؤرج ياكب (جورج يعقوب) Georg Jakob: مستشرق ألماني. ولد في «كونيجزبرج» وعني بالدراسات الشرقية واللاهوتية, ثم تفرغ للأولى. وأخذ عن فليشر و نولدكه وغيرهما. وتخرج بجامعة ليبسيك. وألف بالألمانية كتباً عن «حياة البدو في العصر الجاهلي» و «جغرافيي العرب» و «شعراء العرب» و «خيال الظل وتاريخه» و «أثر الشرق في الغرب» تُرجم إلى العربية ونشر بها واتجه إلى الدراسات التركية, فنشر طائفة من كتبها. وهو أستاذ المستشرق المعاصر «أنو ليتمان».

49-دا كْريمُونا(508 ـ 583هـ = 1114 ـ 1187م)جيراردو دا كريمونا Gerardo da Cremona مستشرق, من علماء الإيطاليين. مولده ووفاته في «كريمونا» من مدن إيطاليا الشمالية. أقام زمناً في طليطلة(بالأندلس) فترجم عن العربية إلى اللاتينية أكثر من سبعين كتاباً من كتب الهيئة وأحكام النجوم والهندسة والطب والطبيعة والكيمياء والفلسفة, طبع بعضها.

50-بْريسْتِد(1282 ـ 1354هـ = 1865 ـ 1935م)جيمس هنري بريستد James Henry Breasted مستشرق أميركي. من المؤرخين المعنيين بدراسة الاَثار المصرية القديمة. ولد في روكفورد (Rockford) وتعلم في جامعة شيكاغو ثم في ييل وبرلين. وزار مصر والنوبة وبلاداً أخرى من الشرق الأوسط. وتولى إدارة المعهد الشرقي بشيكاغو. وكان أستاذاً لتاريخ الشرق والآثار المصرية فيه. ونشر مقالات كثيرة وكتباً بالإنكليزية, منها «السجلات المصرية القديمة» في خمسة أجزاء (سنة 1906) و «تاريخ مصر» سنة 1905, ومات في شيكاغو.

51-خُلْيَان رِبِيرَة(1274 ـ 1354هـ = 1858 ـ 1935م)خليان ربيرة طرّغوه Julian Riberay Tarago مستشرق إسبانيّ. ولد في إحدى قرى بلنسية (Valence) واشترك مع فرنسيسكو كوديرا سنة 1882 في نشر المكتبة الأندلسية العربية (وهي عشرة مجلدات سنذكرها في ترجمة كوديرا) و عين أستاذاً للعربية في جامعةسرقسطة سنة 1887 فنشر «مجموعة دراسات عربية» باللغة الإسبانية. وحلّ محلّ «كوديرا» سنة 1905 ـ 1927 في جامعة «مجريط» أستاذاً للعربية. ونشر كتاب «القضاة بقرطبة» للخشني, مع ترجمته إلى الإسبانية, وكتب عليه بالعربية: «وقف على طبعه خليان ربيرة طرغوه البلنسي» سنة 1914 وعاد إلى بلنسية سنة 1927 فعكف على متابعة دراساته إلى أن توفي. وكان من أعضاء المجمع العلميّ الإسباني, ومن العلماء الاجتماعيين المؤرخين.

52-مُولّر(1265 ـ 1330هـ = 1849 ـ 1912م)دافيد هاينرش مولر D.H. Muller: مستشرق نمسويّ. تعلم العربية في فيّنة, وعلّمها في جامعتها. وتولى رئاسة المجلة النمسوية الشرقية. ثم قام على رأس بعثة إلى اليمن. وعني بالنقوش الأثرية. ونشر بالعربية كتباً, منها «صفة جزيرة العرب» ومقتطفات من «الإكليل» كلاهما للهمداني, و «الفَرْق» للأصمعي.

53-ماكْدَانُلْد(000 ـ 1362هـ = 000 ـ 1943م)دانكِن بلاك ماكدانلد Duncan Black Macdonald: مستشرق أميركي. من أعضاء المجمع العلميّ العربيّ. كان من أوسع المستشرقين اطلاعاً على الدين الإسلامي, وألف فيه عدة كتب. تعلم العربية والعبرية والسريانية. وله محاضرات ومقالات كثيرة, بالإنجليزية, عن الثقافة الإسلامية في أكثر نواحيها. ونشر بالإنجليزية «فهرس المخطوات العربية والتركية في مكتبة نيوبري بشيكاغو» وعني بكتاب «ألف ليلة وليلة» فجمع منه نسخاً لا توجد عند غيره.

54-روحي الخالدي(1281 ـ 1331هـ = 1864 ـ 1913م)روحي بن محمد ياسين بن محمد علي الخالدي: باحث, من رجال السياسة. ولد في القدس وتعلم في مدارس فلسطين ثم في الاَستانة, ورحل إلى باريس فدخل مدرسة العلوم السياسية فأتم دروسها, ثم درس فلسفة العلوم الإسلامية والشرقية في جامعة السوربون. وألقى محاضرات عربية, واتصل بعلماء المشرقيات وأقيم مدرساً في جمعية نشر اللغات الأجنبية بباريس, وكان من أعضاء مؤتمر المستشرقين المنعقد بباريس سنة 1897م, وعاد إلى الاَستانة, فعين «قنصلاً عاماً» في مدينة بوردو (بفرنسة) ولما أعلن الدستور العثماني انتخبه أهل القدس نائباً عنهم في مجلس المبعوثين. وتوفي في القدس. من تصانيفه «العالم الإسلامي» نشر منه قسماً كبيراً في جريدة المؤيد المصرية, و «علم الأدب عند الإفرنج والعرب ـ ط» و «أسباب الانقلاب العثماني وتركيا الفتاة ـ ط» نشر تباعاً في مجلة الهلال (ج 17) و «رحلة إلى الأندلس ـ ط» و «المسألة الشرقية ـ ط» و «علم الألسنة ـ خ» في مقابلة اللغات و «تاريخ الصهيونية ـ خ» كلاهما في المكتبة الخالدية بالقدس, ورسالة في «ترجمة برتلو» العالم الكيماوي, و «الكيمياء عند العرب ـ ط».

55-بْرُونُو(1275 ـ 1335هـ = 1858 ـ 1917م)رودلف برون Rudolf E. Brunnow: مستشرق أميركي, من أصل ألماني. ولد في «أن أربر» Ann Arbor بأميركا, وتعلم العربية في ألمانيا. وعين سنة 1910 أستاذاً للغات السامية في جامعة «برنستن» الأميركية. وقام مع بعض مدرّسيها بحفريات في حوران (بسورية) ووصفوا ما كشفوه في مجلدين ضخمين. واشتهر برونو بالدراسات الأشورية. ونشر بالعربية المجلد 21 من «الأغاني» جمعه من مخطوطة مكتبة مونيخ, و «الإتباع والمزاوجة» لابن فارس, و «الموشى» للوشاء. وله «منتخب من نثر العرب ـ ط».

56-دُوزِي(1235 ـ 1300هـ = 1820 ـ 1883م)رينهارت بيتر آن دُوزي Reinhart Pieter Anne, Dozy: مستشرق هولندي, من أصل فرنسي بروتستانتي المذهب. هاجر أسلافه من فرنسة إلى هولندة في منتصف القرن السابع عشر. مولده ووفاته في ليدن. درّس في جامعتها نحو ثلاثين عاماً. وكان من أعضاء عدة مجامع علميّة. قرأ الآداب الهولندية والفرنسية والإنكليزية والألمانية والإيتالية, وتعلم البرتغالية ثم الإسبانية فالعربية. وانصرفت عنايته إلى الأخيرة, فاطلع على كثير من كتبها في الأدب والتاريخ. أشهر آثاره «معجم دوزي ـ ط» في مجلدين كبيرين بالعربية والفرنسية, اسمه Supplément aux Dictionnaires Arabes (ملحق بالمعاجم العربية) ذكر فيه ما لم يجد له ذكراً فيها. وله «كلام كتّاب العرب في دولة العبّاديين ـ ط» ثلاثة أجزاء, وبالألمانية «تاريخ المسلمين في إسبانية» ترجم كامل الكيلاني فصولاً منه إلى العربية في كتاب «ملوك الطوائف ونظرات في تاريخ الإسلام ـ ط» وله «الألفاظ الإسبانية والبرتغالية المنحدرة من أصول عربية» بالألمانية. ومما نشر بالعربية «تقويم سنة 961 ميلادية لقرطبة» المنسوب إلى عريب ابن سعد القرطبي وربيع بن زيد, ومعه ترجمة لاتينية, و «البيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب» لابن عذاري, وقسم من «نزهة المشتاق» للإدريسي, و «منتخبات من كتاب الحلّة السيراء» لابن الأبار, و «شرح قصيدة ابن عبدون» لابن بدرون.

57-باسّيه(1271 ـ 1342هـ = 1855 ـ 1924م)رينيه باسيه René Basset: مستشرق فرنسي. من أعضاء المجمع العلمي العربي. ولد في لونيفيل (Luneville) وتعلم في نانسي ثم في مدرسة اللغات الشرقية بباريس. وعين مدرساً للعربية في مدرسة الجزائر العليا سنة 1882م, ثم تولى إدارتها. واختير «عضواً» في كثير من المجامع العلمية. وترأس مؤتمر المستشرقين بالجزائر سنة 1910م. ونشر بالعربية «تحفة الزمان» لعرب فقيه, في فتوح الحبشة, مع ترجمة فرنسية, و «الخزرجية» في العروض, و «تاريخ بلاد ندرومة وترارة بعد خروج الموحدين منها» وله بالفرنسية مقالات في المجلات الشرقية في فرنسة والجزائر وتونس, وفصول في دائرة المعارف الإسلامية, وتصانيف. توفي بالجزائر.

58-مُنْك(1218 ـ 1283هـ = 1803 ـ 1867م)سالُومُون (سليمان)منك Salomon Munk: مستشرق ألمانيّ المولد, يهوديّ الدين, فرنسيّ الشهرة والإقامة والوفاة. تتلمذ في ألمانية لفريتخ وآخرين, وفي فرنسة للمستشرقين دي ساسي وكاترمير. وكان يحسن مع الألمانيّة الفرنسية والعربية والسنسكريتية والعبرية والفارسية. و عُين في المكتبة الأمبراطورية بباريس (سنة 1840) وزار مصر, فجمع مخطوطات كثيرة. وعمي قبل موته بنحو عشرين سنة. نشر بالعربية (بحروف عبرية) كتاب «دلالة الحائرين» لموسى بن ميمون, مع ترجمته إلى الفرنسية. وكتب الفرنسية فصولاً عن الفارابي والغزالي وابن رشد وابن سينا والكندي. وشرح كتابات فينيقية وجُدت في سواحل بلاد الشام.

59-رُونْزفالّ(1282 ـ 1356هـ = 1865 ـ 1937م)سباستيان رونزفال اليسوعيّ Sébastien Ronzevalle: مستشرق من الرهبان. بلغاريّ. فرنسي الثقافة والرهبانية. ولد في فيليبوبوليس (Philippopolis ببلغارية, وكان أبوه «فرديناند» ترجماناً لقنصل فرنسة فيها. ونقل أبوه إلى بيروت سنة 1885 فتعلم سباستيان العربية ونشر مقالات في مجلة المشرق. ونفي في الحرب العامة الأولى, فتوجه إلى رومة. وعاد إلى مصر¹ ثم إلى بيروت بعد الحرب. وتوفي فيها. كان له اشتغال بالاَثار, وقام بحفريات تمهيدية أدت إلى اكتشاف تمثال «جوبيتر» البعلبكي. وله رسائل عن الشرق, منها بالعرقية «نبذة من أخبار الزباء ملكة تدمر ـ ط».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي اسمندر
Admin


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

مُساهمةموضوع: تتمة   الأربعاء نوفمبر 30, 2011 9:23 am


- مدارس الاستشراق > طبقات المستشرقين >
60-جْوِيّار(1262 ـ 1301هـ = 1846 ـ 1884م)ستْانِسْلاس جويار Stanislas Guvard: مستشرق فرنسي. تعلم العربية والفارسية, وعني بالسنسكريتية والأشورية. له بالفرنسية «محاضرات عن الحضارة الإسلامية ـ ط» ونشر بالعربية «فتوى ابن تيمية في النصيرية» مع ترجمتها إلى الفرنسية. ومات منتحراً.

61-دِفْرِيمرِي(1238 ـ 1300هـ = 1822 ـ 1883م)شارل فرانسوا دفريمري Charles François Defrémery مستشرق فرنسي. ولد في كامبري (Cambrai) وتتلمذ بالعربية لكوسان دي برسفال, وخلفه بالتدريس في «كوليج دي فرانس» سنة 1868م, ثم اعتزل العمل لضعف صحته. وهو أول من نشر «رحلة ابن بطوطة» سنة 1853 ـ 1859 مع ترجمتها إلى الفرنسية, وساعده فيها المستشرق الإيطالي سنجينتي (B.R. Sanguinette) وله بالفرنسية «تاريخ الشرق» جزآن, و «تاريخ الدول الإسلامية في خوارزم وتركستان» و «الإسماعيليون في سورية» وكتب أخرى.

62-دي لاغْرانْج

(1204 ـ 1275 هـ = 1790 ـ 1859 م) غرانجريه دي لا غرانج Grangeret de la Grange: مستشرق فرنسي, من تلاميذ سلفستر دي ساسي, أقامته حكومته مصححاً للمطبوعات الشرقية في مطبعتها العمومية, فأميناً للمكتبة الوطنية وتولى رئاسة تحرير المجلة الاَسيوية 34 سنة. له كتاب في « تاريخ العرب الأندلسي ـ ط» بالإفرنسية وكتاب « نخب الأزهار في منتخب الأشعار وأزكى الرياحين من أسنى الدواوين ـ ط» بالعربية ومعه ترجمة إلى الفرنسية.

63-دُوكَا(1240 ـ 1311 هـ = 1824 ـ 1894 م) غستاف دوكا Gustave Dugat: مستشرق فرنسي. كان من مدرسي اللغات الشرقية في باريس. له جزآن صغيران, بالفرنسية, في تراجم بعض المستشرقين. وله, بالفرنسية أيضاً, مقالات عن جغرافية البلاد الإسلامية, وكتاب في « تاريخ فلاسفة المسلمين وفقهائهم» وترجم عن العربية « تنبيه الغافل» للأمير عبد القادر الجزائري.

64-دَمْباي(1169 ـ 1225 هـ = 1756 ـ 1810 م) فرانتزفون دومباي Franz von Dombay مستشرق نمسوي. مولده ووفاته في فينة. تعلم في الأكاديمية الشرقية. وقام بمهمات لحكومته, منها تمثيل مملكة النمسا لدى سلطان المغرب الأقصى سنة 1782 م, ثم كان ترجماناً للقيصر, إلى أن توفي. صنف بالألمانية « فلسفة العرب والفرس والترك ـ ط» و« اللهجة العربية المغربية ـ ط» و« تاريخ الأشراف أو سلاطين المغرب ـ ط» ونشر بالعربية «اص الأنيس المطرب بروض القرطاس في أخبار ملوك المغرب وتاريخ مدينة فاس» لابن أبي زرع.

65-بُوهْل(1266 ـ 1351 هـ = 1850 ـ 1932 م) فرانتس بوهل (بول) Frantz Buhl: مستشرق دانمركي. من أعضاء المجمع العلمي العربي. ولد وتوفي في كوبنهاغن. كان أستاذ اللغات الساميّة في جامعتها. كتب في دائرة المعارف الإسلامية فصولاً في تراجم بعض أعلام المسلمين. وله كتاب في « جغرافية فلسطين القديمة» باللغتين الدانمركية والألمانية, وكتاب « حياة محمد» كتبه باللغة الدانمركية, وتُرجم إلى الألمانية. وكان غزير العلم بأدب الجاهلية العربية وتاريخها.

66-فَبْكِه(1241 ـ 1280 هـ = 1826 ـ 1864 م) فرانْتْس فبكه Frantz Woepcke: مستشرق ألماني, عني بدرس الكتب الرياضية العربية. ولد في « ديساو» وتعلم في برلين. وسكن باريس. وقرأ العربية على فريتاخ, في «بون» ونشر في المجلات العلمية الفرنسية والألمانية والإيطالية أكثر من خمسين مقالة, في الفنون الرياضية عند العرب. ونشر بالعربية « براهين الجبر والمقابلة» لابن الخيام و« الفخري في الجبر والمقابلة» للكرخي.

67-بُورْغاد(1221 ـ 1283 هـ = 1806 ـ 1866 م) فرانسوا بورغاد Françios Bourgade: مستشرق فرنسي. من المبشرين اليسوعيين. انتقل من باريس إلى الجزائر سنة 1838 م, ثم إلى تونس سنة 1840 م, وأنشأ بها مطبعة. له بالعربية والفرنسية « مسامرة قرطاجنة ـ ط» وهي مناظرة جعلها بين قاض ومفت وراهب. ونشر بالعربية نبذاً من « قلائد العقيان» للفتح بن خاقان, وجزءاً من قصة عنترة.

68-شتَيْنْجَاس(1240 ـ 1321 هـ = 1825 ـ 1903 م) فرنسس جوزف شتينجاس Francis Joseph Steingass: مستشرق ألماني الأصل. ولد في فرانكفورت, وتخرج « دكتوراً» في الفلسفة بجامعة ميونيخ. وانتقل إلى إنجلترة حوالي سنة 1870 م, فكان أستاذ اللغات الحية في بيرمنجهام, وألقى محاضرات عن اللغة العربية والاَداب والحقوق, في المعهد الشرقي. ونقل إلى الإنجليزية جزءاً من « مقامات الحريري» وكتب عن تاريخ الخطوط والكتابات السامية. ونشر كتباً, منها « قاموس عربي إنكليزي ـ ط» وكان يحسن 14 لغة, منها العربية والفارسية والسنسكريتية.

69-كُودِيرا(1252 ـ 1336 = 1836 ـ 1917 م)

فرنسسكو كوديرا زيدين Fraciscus Codera Zaydin: مستشرق إسباني, من كبارهم. من عائلة يقال إنها عربية الأصل. سمىَ نفسه بالعربية « الشيخ فرنسشكه قدارة زيدين» وسماه الأمير شكيب « قُديرة» وقال: إليه يرجع الفضل في تجديد العناية بالعربية في إسبانية. ولد في قرية فونز (Fonz) بأرجون (Aragon) وكان أستاذاً ما للعربية في جامعة مدريد, ومن أعضاء المجمع الملكي الإسباني للتاريخ, والجمعية الاَسيوية (الفرنسية). ورحل إلىَ تونس و مراكش و الجزائر, باحثاً عن المخطوطات العربية, فاقتنىَ عدداً كبيراً منها ما زال محفوظاً في خزانة المجمع بمدريد. وجمع كثيراً من النقود العربية الإسبانية القديمة, ووصفها في كتاب كبير, بلغته. وأجل أعماله تعاونه مع تلميذه وزميله خليان ربيرة (السابقة ترجمته) علىَ نشر مجموعة « المكتبة العربية الإسبانية» وتعرف بالمكتبة الأندلسية, وهي «الصلة» لابن بشكوال, و «التكملة» لابن الأبار, و «المعجم» في أصحاب الصدفي, لابن الأبار, و «بغية الملتمس» لابن عميرة, و «علماء الأنلدس» لابن الفرضي, و «فهرست» ما رواه ابن خليفة عن شيوخه. وأضاف إليها «فهارس للأعلام الواردة فيها جميعاً في جزء مستقل.

70-كْرِنْكُو(1289 ـ 1372 هـ = 1872 ـ 1953 م) فريتس كرنكو Freitz Krenkow: مستشرق ألماني, من أعضاء المجمع العلمي العربي. كان يسمي نفسه بالعربية «سالم كرنكو» وجاء في مقدمة «الدرر الكامنة» المطبوع في حيدر أباد الدكن: «قال الدكتور الفاضل سالم الكرنكوي الألماني مصحح الكتاب الخ» ومعنى «فريتس» بالألمانية «سالم». ولد في قرية شونبرج Schoenberg بشمالي ألمانيا, وتعلم الإنجليزية والفرنسية واللاتينية واليونانية ثم الفارسية والعربية والتركية والعبرية والاَرامية. وتعرّف بفتاة إنجليزية في برلين, فانتقل إلى لندن من أجلها, وتزوج بها. واتفق مع «دائرة المعارف» في حيد آباد الدكن (بالهند) على أن يتولى تحقيق بعض المخطوطات العربية ويعلق عليها بما يبدو له. فكان مما تهيأ له تحقيقه قبل الطبع, أو الوقوف على طبعه: « حماسة بن الشجري» و« ديوان طفيل الغنوي» و« ديوان عمرو بن كلثوم» و« ديوان الطرماح بن حكيم» و« الجمهرة» في اللغة, لابن دريد, و« تنقيح المناظر» للشيرازي, و« الجماهر» للبيروني, و« التيجان» في تواريخ ملوك حمير, و« الدرر الكامنة» لابن حجر العسقلاني, و« المنتظم» لابن الجوزي, و« المؤتلف والمختلف» للاَمدي, و« المجتني» لابن دريد, و« معاني الشعر الكبير» لابن قتيبة, و« أخبار النحويين البصريين» للسيرافي, و« الأفعال» لابن القطاع, و« تفسير ثلاثين سورة» لابن خالويه, و« الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم. وانتدبته جامعة «عليكر» بالهند لتدريس العربية فيها, فأمضى نحو سنتين. وعاد إلى لندن, فاستقر في «كمبردج» إلى أن توفي. قال كرد علي (في مجلة المجمع): «أحبّ الأستاذ كرنكو العرب والإسلام محبة لا ترجى إلا من العريق فيهما, يتعصب للعرب على سائر أمم الإسلام, من الفرس والترك والهند, ويعتقد ـ كما كتب لي في 23 آذار, مارس, سنة 1935 ـ أن زوال الدولة العربية, أي خلافة بني أمية, وانتقال مركز الإسلام من دمشق إلى العراق, وظهور الفرس على العرب, كان أول سبب للحيلولة دون انتشار الإسلام في الأمم النازلة في الشمال الغربي, أوروبا». وقال كاظم الدجيلي ـ وكان صديقاً حميماً له ـ يؤبنه: «كان كرينكو غزير العلم, واسع الإطلاع, صادق القول, أبيّ النفس, بهيّ الطلعة, محباً للشرقيين عامة والمسلمين خاصة, ولا أدري ما تمّ في أمر خزانته التي تحوي آلاف الكتب الثمينة النادرة من مخطوطات ومطبوعات إذ في ضياعها وتفرقها خسارة للاَداب العربية والإسلامية».

71-دِيتْرِيشي(1236 ـ 1321 هـ = 1821 ـ 1903 م) فريدريش ديتريشي Friedrich Dietrici: مستشرق ألماني, مولده ووفاته ببرلين. زار مصر وبعض البلاد الشرقية الأخرى وعاد إلى وطنه فعين أستاذاً للعربية في برلين. ونشره « ألفية ابن مالك» و« شَرْح ديوان المتنبي» للواحدي, ووضع له فهارس. و« الثمرة المرضية في بعض الرسالات الفارابية» و« خلاصة الوفا باختصار رسائل إخوان الصفا» و« نخبة من يتيمة الدهر» للثعالبي. وترجم عن العربية مقولات أرسطو.

72-شُولْتِس(000 ـ 1340 هـ = 000 ـ 1922 م) فريدريش شولتش Friedrich Schultes: مستشرق سويسري. كان أستاذاً في جامعة بال بسويسرة . ومما نشره « ديوان أمية بن أبي الصلت» جمعه من المقاطيع المبثوثة في كتب الأدب.

73-مَكْس مُولَر(1239 ـ 1318 هـ = 1823 ـ 1900 م) فريدريش مَكْس (أو مكسيمليان) مولر Friedrich Max Muller: مستشرق ألماني, قضى زمناً في إنجلترة وتجنس بالجنسية الإنجليزية. ولد في ديساو (Dessau) بألمانيا, وتعلم بها ثم في ليبسيك وبرلين وباريس. وأحسن العربية والسنسكريتية والعبرية. وهو ابن الشاعر الألماني فيلهلم مولر (1794 ـ 1827 م) وانصرف اهتمامه إلى دراسة علم اللغات والمقارنة بين الأديان. وأكثر اشتغاله بالدراسات الهندية. وله بحث في « أصل اللغة العربية وكيف تفرعت عنها لغتا إفريقية والحبشة» وآخر في « أصل الحاء والغين في العربية» وأول ما اشتهر به ترجمة كتاب « الهيتوباديسا» من كتب الهند, سنة 1843 م, وانتقل إلى انجلترة سنة 1846 م, فأرسلته شركة الهند الشرقية إلى الهند في مهمة علمية. وعاد فسكن أكسفورد سنة 1848 م, وعين أستاذاً للغات الأوروبية في جامعتها سنة 1850 م, وألف « التاريخ القديم للأدب السنسكريتي» بالإنجليزية سنة 1859 م, وعين أستاذاً لعلم المقارنة بين اللغات سنة 1868 م, وابتدأ سنة 1875 م, بنشر « كتب الشرق المقدسة» مستعيناً ببعض كبار العلماء, كل في موضوعه, فأصدر 51 جزءاً. وألقى محاضرات في أصول الأديان وتكوينها سنة 1878 م, وألّف سنة 1883 م, كتاب « ماذا تستطيع أن تعلمنا الهند» بالإنجليزية. وتولى رياسة مؤتمر المستشرقين سنة 1892 م, وكان مرجعاً للأدب الهندي في جامعة أكسفورد سنة 1877 ـ 1898 م, وتوفي بأكسفورد.

74-رُوزَن(1265 ـ 1325 هـ = 1849 ـ 1908 م) فكتور رومانوفتش, المعروف بـ البارون فون روزن Victor Romanoviche Rosen: مستشرق روسي. أخذ العربية عن «فليشر» في ليبسيك, وتولى تدريسها في بطرسبورج (لننجراد) وتوفي فيها. نشر « منتخبات مدرسية» عربية مع ترجمتها إلى الروسية, وقسماً من « ذيل التاريخ» ليحيى بن سعيد الأنطاكي. وشارك في الوقوف على طبع تاريخ الطبري في ليدن مع «دي خويه» وآخرين. وتتلمذ له كثيرون من مستشرقي الروس.

75-شُوفان(000 ـ 1331 هـ = 000 ـ 1913 م) فكتور شوفان Victor Chauvin: مستشرق بلجيكي. كان أستاذ اللغة العربية في جامعة لوفان (Louvain) له بالفرنسية « معجم الكتب العربية أو التي تبحث عن العرب ـ ط» إثنا عشر جزءاً.

76-آلْفَرت(1243 ـ 1327 هـ = 1828 ـ 1909) فلهلم آلفَرْت Wilhelm Ahlwardt: مستشرق ألماني. كان يسمي نفسه بالعربية « وليم بن الورد البروسي» مولده ووفاته في جريفسفالت Greifswald بألمانيا. قام برحلات متعددة, وقضى حياته في درس «الشرقيّات» ولا سيما العربية. أعظم آثاره « فهرس مخطوطات المكتبة الملكية في برلين» عشرة مجلدات باللغة الألمانية. ومما نشره بالعربية وعلّق عليه « العقد الثمين في دواوين الشعراء الستة الجاهليين» و« ديوان أبي نواس» والجزء الحادي عشر من « أنساب الأشراف وأخبارهم» و« مجموع أشعار العرب» ثلاثة أجزاء.

77-سبْيتّا(1233 ـ 1300 هـ = 1818 ـ 1883 م) فلهلم سبيتا Willhelm Spitta: مستشرق ألماني. أقامَ مدة بمصر. له كتاب في « لهجات المصريين العامية» ورسالة عن أبي الحسن «الأشعري» ومذهبه, كلاهما بالألمانية.

78-نِيبُور(1145 ـ 1230 هـ = 1733 ـ 1815 م) كارستن نيبور Carsten Niebuhr: مستشرق رحّالة. دنمركي الأصل, ألماني المولد والمنشأ. أرسلته حكومة الدنمرك في رحلة إلىَ مصر و اليمن سنة 1761 مع بعثة, ومات جميع أعضائها في خلال الرحلة, وبقي هو منفرداً, فمرّ بمسقط و بغداد و الموصل, وعاد إلىَ بلاده عن طريق الاَستانة, سنة 1767 وصنف بالألمانية كتاباً في « وصف بلاد العرب» طبع في كوبنهاجن (1772) و « رحلة البلاد العربية وما جاورها» في مجلدين (1774 ـ 1778) أتبعهما بملحق طبع سنة 1837 وعين بعد رجوعه إلىَ الدنمرك مهندساً في أركان الحرب ثم مستشاراً حقوقياً في ملدوف (سنة 1808) ومات بها.

79-سَخَاوْ(1261 ـ 1349 هـ = 1845 ـ 1930 م) كارْل إدورد سخاو Karl Edward Sachau: مستشرق ألماني. تعلم العربية في بلاده, وعُين سنة 1869 أستاذاً للغات السامية في جامعة فينّة, وفي سنة 1876 أستاذاً للغات الشرقية في برلين. ساح في الشام و العراق, ونشر كتاباً بالألمانية عن رحلاته وأنشأ المدرسة الشرقية ببرلين. ومما نشره بالعربية « الآثار الباقية عن القرون الخالية» و « تحقيق ما للهند من مقولة» كلاهما للبيروني, وأربعة مجلدات من « طبقات ابن سعد» وأكمله غيره, و « المعرّب من الكلام الأعجمي» للجواليقي.

80-بروكلمن(1275 ـ 1375 هـ = 1868 ـ 1956 م) كارل بروكلمن Carl Brockelmann مستشرق ألماني عالم بتاريخ الأدب العربي. ولد في ا روستوك (بألمانيا ونال شهادة « الدكتوراه» في الفلسفة واللاهوت. وأخذ العربية واللغات السامية عن « نولدكه» وآخرين. ودرّس في عدّة جامعات ألمانية وكانت ذاكرته قوية يكاد يحفظ كل ما يقرأ. ودرّس العربية في معهد اللغات الشرقية ببرلين (1900) وتنقل في التدريس. وتقاعد سنة 35 وعمل في الجامعة متعاقداً سنة 37, ثم كان (ستلا 45) أميناً لمكتبة الجمعية الألمانية للمستشرقين. وأمضى أعوامه الأخيرة في مدينةهالة (Halle) وكان من أعضاء المجمع العلمي العربي وكثير من المجامع والجمعيات العلمية في ألمانيا وغيرها. وصنف بالألمانية Geschichte der Arabischen تاريخ الأدب العربي, في مجلدين. وأتبعهما بملحق Supplementband في ثلاثة مجلدات. وكلفته جامعة الدول العربية, أن يُدخل الملحق في الأصل, وينقلهما إلىَ العربية فباشر ذلك وترجم نحو ثلاثين ورقة, ترجمة متقنة ما زالت محفوظة بخطه العربي الجميل, في خزانة الأمانة العامة بجامعة الدول بالقاهرة. وشُغلت الجامعة عنه, ومرض, فوقف عن الاِتمام. وقام بالترجمة ابتداءً من أول الكتاب عبد الحليم النجار, فتوفي أيضاً قبل إتمامه, وقد صدر منه ثلاثة أجزاء. ولبروكلمان « تاريخ الشعوب الإسلامية» ترجم إلىَ العربية في بيروت وطبع بها في خمسة أجزاء صغيرة, و « فهرسان لخزانتي برسلاو وهامبورغ» يعرّفان بمخطوطاتهما العربية, وكتاب في « نحو اللغة العربية» بالألمانية, و « معجم للغة السريانية» و « قواعد السريانية» و « ترجمة ديوان لغات الترك» للكاشغري, إلىَ الألمانية وكلها مطبوعة. ومما نشر بالعربية قسم كبير من « عيون الأخبار» لابن قتيبة, ورسالة « تلقيح فهوم أهل الاَثار» لابن الجوزي, وجزء من « طبقات ابن سعد» ورسالة « ما تلحن فيه العوام» للكسائي.

81-فلّرْس(1273 ـ 1327 هـ = 1857 ـ 1909 م) كارل فلّرس Karl Vollers: مستشرقي ألماني. تولىَ إدارة المكتبة الخديوية (دار الكتب المصرية) مدة. وكان من أساتذة جامعة ينا Jèna نشر بالعربية ديوان « المتلمس» مع ترجمة له ألمانية. وكتب بالألمانية « العربية العاميّة عند قدماء العرب» و « اللهجة العربية في مصر» ووصف « المخطوطات الشرقية التي بمكتبة ليبسيك» في مجلد ضخم.

82-سِتّرْسْتِين(1283 ـ 1372 هـ = 1866 ـ 1953 م) كارل فلهلم سترستين Karl Vilhelm Zettersteèn: مستشرق سويدي, من العلماء. من أعضاء جمعيات علمية كثيرة, منها المجمع العلمي العربي. ولد في أورسة (Orsa) بالسويد. وتخرّج « دكتوراً» في الفلسفة بجامعة أوبسالة سنة 1895 وعين فيها أستاذاً للغات السامية. وقام برحلات متعددة. وزار مصر و الشام و تونس أكثر من مرة. وتولىَ تحرير مجلة « العالم الشرقي» وحضر عدة مؤتمرات للمستشرقين. وكتب فصولاً في « دائرة المعارف الإسلامية» وترجم « القرآن» إلىَ اللغة السويدية سنة 1917 وصنّف بلغته كتاب « اللغات الشرقية ـ ط» و « تاريخ حياة محمد ـ ط» و « سياحة في شرق بلاد الفرس ـ ط» ومن أهم ما حققه ونشره بالعربية « تهذيب اللغة» للأزهري, والجزآن الخامس والسادس من « طبقات ابن سعد» و « الأصحاب» للأشرف الرسولي, و « شمس العلوم» لنشوان الحميري, نشر منه جزأين وعهد إلىَ الأستاذ «س. ديدرينغ» بإتمامه, و « تاريخ لسلاطين مصر والشام» لم يعرف مصنفه, و « معارجو الأنوار النبوية من صحاح الأخبار المصطفوية» و « ألفية ابن مُعط الزواوي» في النحو, وغير ذلك. وكان يمضي مقالاته أحياناً باسم «عبد الرحمن» وعلىَ الأكثر بحروف اسمه الثلاثة K.V.Z أما اسم أبيه فهو «آلكسندر موريس سترستن».

83-تُورْنْبِرْج(1222 ـ 1294 هـ = 1807 ـ 1877 م) كال يوهن تورنبرج Karl Johan Tornberg: أعلم مستشرقي في السويد في عصره. من تلاميذ سلفستر دي ساسي. ولد في « لينكوبينج» مركز مقاطعة «استروجوتي» وأحرز شهادة « دكتور» في الفلسفة سنة 1833 وشهادة بالأدب العربي سنة 1835 وانتقل إلىَ باريس فأقام سنتين, وعاد إلىَ وطنه فعلّم العربية في أوبسالة. مما نشر بالعربية « الأنيس المطرب» للفاسي, مع ترجمة لاتينية, و « الكامل لابن الأثير» في 14 مجلداً, ختمها بتعليقات وفهارس, و « خريدة العجائب» لابن الوردي في خمسة أجزاء.

84-نَلّينُو(1288 ـ 1357 هـ = 1872 ـ 1938 م) كارلو ألفونسو نلينو Carlo Alfonso Nallino الإيطالي: مستشرق, من كبارهم. كان غزير العلم بالجغرافية والفلك عند العرب, عارفاً بالإسلام ومذاهبه, كثير التتبع لتاريخ اليمن القديم وخطوطه ولهجاته. ولد في تورينو Torino ونشأ وتلقىَ دروسه الأولية ومبادىء العربية والعبرية والسريانية في مدينة أوديني Udine واستكمل دراسته في جامعة «تورينو» وأرسلته حكومته إلىَ القاهرة سنة 1893 فأقام نحو ستة أشهر, وعاد فنشر كتاباً بالإيطالية عن « اللهجة المصرية» و درّس العربية في المعهد الشرقي بنابولي سنة 1894 ـ 1902 ودعي إلىَ مصر سنة 1909 فألقىَ في جامعتها محاضرات بالعربية جُمعت خلاصاتها في كتاب سمي « علم الفلك, تاريخه عند العرب في القرون الوسطىَ ـ ط» أربعة أجزاء في مجلد واحد. ولما احتلت إيطاليا طرابلس الغرب عين مديراً للجنة « تنظيم المحفوظات العثمانية» بوزارة المستعمرات في رومة, وعهد إليه بتدريس «تاريخ الإسلام» في جامعتها سنة 1915 وتولىَ الإشراف علىَ مجلة « الدراسات الشرقية» ثم مجلة « الشرق الحديث» وكلتاهما بالإيطالية. ودرّس « تاريخ اليمن» في كلية الاَداب بمصر, في شتاء أربعة أعوام 1927 ـ 1931 وكان من أعضاء المجمع العلمي الإيطالي (Accademia d’Italia) (سنة 1932) و المجمع اللغوي بمصر (سنة 1933) له كتب وأبحاث كثيرة, بالإيطالية. ليس هنا مجال ذكرها. أمّا آثاره العربية غير محاضراته في علم الفلك, فهي: « تاريخ الآداب العربية ـ خ» مهيأ للطبع بمصر, ومقالات نشرت في المجلات العربية, منها « روّاد اليمن الأوربيين» نشرت في المجلد الثالث من مجلة الزهراء بمصر, في نحو عشرين صفحة. ونشر من كتب العرب « زيج الصابي» مع ترجمته إلىَ اللاتينية.

85-كونتي رُوسّيني(1289 ـ 1368 هـ = 1872 ـ 1949 م)كارلو كونتي روسيني (Carlo Conti Rossini) مستشرق إيطالي, من مدرسي المعهد الشرقي بجامعة رومة و الجامعة المصرية. أتقن اللغتين الحبشية والقحطانية. وتابع في أبحاثه المستشرق الألماني «جلازر» فأقام اتصالاً في اللغة والاَثار بين الحبشة واليمن قبل الميلاد, ونشر سنة 1931 « مختارات» مفيدة من نقوش اللغة العربية الجنوبية. وكتب عن سبأ وما كان بين الأحباش وبلاد العرب.وتعد كتبه ودراساته من المصادر التي يرجع إليها في موضوعها.

86-لَنْدْبِرْج(000 ـ 1343 هـ = 000 ـ 1924 م) كارلو لندبرج Carlo Land»Berg: مستشرق سويدي, يحمل لقب « كونت» قام برحلات إلىَ بلاد العرب, ومكث فيها أعواماً, ليتعلم العربية وآدابها. ثم جعل إقامته في باريس. مما نشره بالعربية « الفتح القيسي في الفتح القدسي» للعماد الأصفهاني, و « طرف عربية» تشتمل علىَ رسالة التنبيه علىَ غلط الجاهل والنبيه, لابن كمال باشا, و لعب العرب بالميسر في الجاهلية, للبقاعي, و نشوة الارتياح في بيان حقيقة الميسر والقداح, للزبيدي, و ديوان أبي محجن الثقفي وشرحه, لأبي هلال العسكري, و معلقة زهير ابن أبي سلمىَ وشرحها, للأعلم الشنتمري. ومن تآليفه بالعربية « فهرست المخطوطات العربية المحفوظة في مكتبة بريل والمشتراة من الشيخ أمين المدني ـ ط» و « أمثال أهل بر الشام ـ ط» و « المغرب المطرب ـ ط» حكايات ترجمها عن الفرنسية.

87-دي مِينَار(1241 ـ 1326 هـ = 1826 ـ 1908 م) كازيمير أدريان باربييه دي مينار Casimir Adrien Barbier de Meynard: مستشرق فرنسي. ولد علىَ باخرة كانت أمه عائدة عليها من الاَستانة إلىَ مرسيلية. وتعلم بباريس. وعين في القنصلية الفرنسية بالقدس, ثم بطهران, فالاَستانة. كان يحسن العربية والفارسية والتركية. و درّس التركية في مدرسة اللغات الشرقية بباريس, ثم العربية في « كليج دي فرانس», وانتدب لإدارة المجلة الاَسيوية Journal Asiatique وتوفي بباريس. ترجم إلىَ الفرنسية « مروج الذهب» للمسعودي, وطبع الترجمة مع الأصل العربي في تسعة أجزاء ساعده في بعضها «بافه دي كورتي» Bavet de Courteille ونشر بالعربية «منتخبات» من «الروضتين» لأبي شامة. وكتب فصولاً بالفرنسية عن « الأسماء والكنىَ عند العرب» و « السيد الحميري» و « محمد الشيباني» والسلطانيين «نور الدين, وصلاح الدين» و «إبراهيم ابن المهدي» وغير ذلك. ونشر بالفرنسية ما يختص ببلاد فارس من « معجم البلدان» لياقوت. وله بالعربية رسالة في « الأخلاق والفلسفة».

88-سْنُوكْ هُرْخْرُونْيَه(1273 ـ 1355 هـ = 1857 ـ 1936 م) كرستيان سنوك هرخونيه Christian Snouck Hurgronje: مستشرق هولندي. ولد في أسترهوت, وتعلم بليدن وستراسبورج. وأقام في «جدة» بالحجاز (سنة 1884) سبعة أشهر, ويقول إنه دخل مكة متسمياً بعبد الغفار, ومكث بها, في «سوق الليل» خمسة أشهر, واضطر إلى مغادرتها فجأة قبل حلول موسم الحج, لانكشاف أمره بكلمات فاه بها وكيل قنصل فرنسة بجدة في بعض المجالس. ورحء إلى بلاد الجاوي, فأقام 17 سنة. وعين (سنة 1906) أستاذاً للعربية في جامعة ليدن, خلفاً لدى خويه. ثم كان مستشاراً في الأمور الإسلامية والعربية, بوزارة المستعمرات الهولندية. له عدة كتب, بالألمانية, عن الإسلام والمسلمين, أشهرها كتابه عن « مكة في القرن التاسع عشر», في مجلدين, نشره سنة 1889 ومجموعة في ستة مجلدات, طبعها سنة 1923 ـ 1927 في « الإسلام وتاريخه» و« الشريعة الإسلامية» و« بلاد العرب وتركيا» و« الإسلام في المهاجر الهولندية» و« اللغة والأدب» و«ملاحظات في الكتب» ذكر فيه بعض المخطوطات وتواريخ كتابتها, و« فهارس الأجزاء المتقدمة».

89-سَيْبُولْد(1275 ـ 1340 هـ = 1859 ـ 1921 م) كرستيان فريدريش سيبولد Christian Friedrich Seybold: مستشرق ألماني. تعلم في جامعة توبنجن, واختاره ملك البرازيل «بدرو الثاني» لتعليمه اللغات الشرقية. وكان يحسن منها العربية والعبرية والسريانية والفارسية. ونشر كتباً عربية, منها « النقط والدوائر» من كتب الدروز الدينية, و« أسرار العربية» لابن الأنباري, و« المنى في الكنى» لابن الأنباري, و« الشماريخ في علم التاريخ» للسيوطي, و« تاريخ بطاركة الإسكندرية» للأنبا ساويرس ابن المقفع. وساعد جويدي في وضع الفهارس لكتاب «الأغاني» وتوفي بمدينة توبنجن.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي اسمندر
Admin


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

مُساهمةموضوع: تتمة   الأربعاء نوفمبر 30, 2011 9:25 am


90-الدكتور فَنْدَيْك(1233 ـ 1313 هـ = 1818 ـ 1895 م) كرنيليوس فنديك Cornelius Van Dyck طبيب عالم. هولندي الأصل. أميركي المولد والمنشأ, مستعرب. ولد في قرية من أعمال نيويورك, وتعلم الطب والصيدلة بمدرسة جفرسن ( في فيلادلفيا) وأرسله مجمع المرسلين الأميركيين, للتبشير الديني في سورية, وهو في الحادية والعشرين من عمره, فقدم بيروت سنة 1840 وحذق العربية كل الحذق, وحفظ كثيراً من أشعارها وأمثالها ومفرداتها وتاريخها. وأنشأ مع بطرس البستاني مدرسة في عبية (بلبنان) وتنقل في الإقامة بين القدس ولبنان وصيدا. و تولى التعليم في الكلية الأمريكية ببيروت, ويعد من مؤسسيها. واختلف مع بوست في لغة التعليم بها: بوست يصرّ على الإنجليزية, وهو يريد العربية¹ ونجح بوست فخرج فنديك مستقيلاً سنة 1882 وتوفي في بيروت. له نحو خمسة وعشرين مصنفاً عربياً, أشهرها « المرآة الوضية في الكرة الأرضية ـ ط» و« النقش في الحجر ـ ط» ثمانية أجزاء, و« أصول علم الهيئة ـ ط» و« التشخيص الطبيعي ـ ط» و« الروضة الزهرية في الأصول الجبرية ـ ط» و« الأصول الهندسية ـ ط» و« أصول الكيمياء ـ ط» و« طب العين ـ ط» ونشر إبحاثاً من كتاب « تاريخ الأطباء» له, في المقتطف.

91-هُوارْتْ(1270 ـ 1345 هـ = 1854 ـ 1927 م) كليمان هوارت Clément Huart: باحث مستشرق فرنسي, من أعضاء المجمع العلمي العربي, و المجمع العلمي الفرنسي, والجمعية الاَسيوية. ولد بباريس, وتعلم بمدرسة اللغات الشرقية فيها, وتكلم العربية الجزائرية العامية في طفولته. وعين ترجماناً للقنصلية الفرنسية بدمشق سنة 1875 وبالاَستانة سنة 1878 وعاد إلى باريس سنة 1898 وهو يحسن العربية والتركية والفارسية, فكان ترجماناً في وزارة الخارجية. ومثل حكومته في مؤتمري المستشرقين بالجزائر سنة 1905 وفي كوبنهاجن 1908 وألّف عدة كتب بالفرنسية في تاريخ بغداد, والاَداب العربية, والخطاطين والنقاشين والمصورين في الشرق الإسلامي, وقدماء الفرس والحضارة الإيرانية. ونشر بالعربية « مقامات ابن ناقيا» وديوان « سلامة بن جندل» و« البدء والتاريخ» لابن المطهر, مع ترجمته إلى الفرنسية, في ستة مجلدات.

92-باسكوال(1224 ـ 1315 هـ = 1809 ـ 1897 م) كيّانجوس, دون باسكوال Gayangos, Don Pasc. y. Arce: مستشرق إسباني. من العلماء. كان أستاذ العربية في مدريد. ولد بأشبيلية. وسكن لندن, وصنف فيها تآليف مختلفة اشتهر منها تاريخه للدول الإسلامية في إسبانية, و ترجمته لكتاب المقري «نفح الطيب» في مجلدين ضخمين. ووصف آثار قصر الحمراء وكتاباتها. وتوفي بلندن.

93-بْرِنْيِيه(1229 ـ 1286 هـ = 1814 ـ 1869 م) لوي (لويس) جاك برنييه Louis Jacques Bresnier: مستشرق فرنسي من تلاميذ دي ساسي. نشأ عاملاً بسيطاً. وخصّ ليله لدراسة اللغات الشرقية, فرشحه دي ساسي للعمل في إفريقية الشمالية, فقصد الجزائر سنة 1836 وأقام يعلّم العربية في حاضرتها 33 سنة. وبها توفي له « شرح أصول العربية ـ ط» صرف ونحو وعروض ومختارات عربية مختلفة نشرها نع ترجمتها إلىَ الفرنسية.

94-سِيدِيّو(1223 ـ 1292 هـ = 1808 ـ 1875 م) لوي (لويس) بيير أوجين أميلي سيديو Louis Pierre, Eugène, Amèlie Sèdillot مستشرق فرنسي. مولده ووفاته بباريس. كان أبوه (جان جاك إمانويل سيديو, المتوفي سنة 1832) فلكياً من المستشرقين أيضاً. أخذ عنه صاحب الترجمة بعض اللغات الشرقية. وتخرّج بكلية هنري الرابع, وعين مدرساً للتاريخ في كلية «بوربون» سنة 1823 واشتغل بعلم الفلك, وعلت شهرته. وهو صاحب كتاب «مؤHistire des Arabes » ألّفه بالفرنسية, وأشرف علي مبارك باشا علىَ ترجمته إلىَ العربية مهذباً, وسماه «خلاصة تاريخ العرب العام ـ ط» ومن آثار «سيديو» العربية, نشره كتاب « جامع المبادىء والغايات في الاَلات الفلكية» لأبي الحسن علي المراكشي, مع ترجمة فرنسية.

95-ماشْوِيل(000 ـ 1340 هـ = 000 ـ 1922 م) لوي (لويس) ماشويل Louis Machuel مستشرق فرنسي. كانت إقامته ووفاته في تونس. استظهر القرآن الكريم. وتولىَ إدارة مدرسة تونس مدة طويلة, وكان يعلّم العربية فيها. وصنّف لها كتباً مدرسية, منها « دليل الدارسين ـ ط» و « منتخبات تاريخية وأدبية ـ ط» و « معجم عربي فرنسي». ونشر « رحلات السندباد البحري» وعني بلهجات العامة في تونس و مراكش, ونشر بها «روايات» فكاهية.

96-ماسِنْيون(1299 ـ 1382 هـ = 1883 ـ 1962 م) لويس ماسنيون Loues Massignon: مستشرق فرنسي, من العلماء. من أعضاء المجمعين العربيين في دمشق و القاهرة. مولده ووفاته بباريس. تعلم العربية والفارسية والتركية والألمانية والإنكليزية وعني بالاَثار القديمة وأدت مشاركته في التنقيب عنها بالعراق (1907 ـ 1908) إلىَ اكتشاف «قصر الأحيضر» و درّس «تاريخ الاصطلاحات الفلسفية» بالعربية, في الجامعة المصرية القديمة (1913). واستهواه التصوف الإسلامي, فكتب عن « مصطلحات الصوفية» و « أخبار الحلاج ـ ط» ونشر « ديوان الحلاج» مع ترجمته إلىَ الفرنسية و «الطواسين» للحلاج, وتشبع بآرائه. و كتب عن «ابن سبعين» الصوفي الأندلسي وعن « سلمان الفارسي» واتجه إلىَ فكرة توحيد الديانات الكتابية الثلاث. ونشر « منتخبات من نصوص عربية خاصة بتاريخ الصوفية في الإسلام» وتولىَ تحرير « مجلة العالم الإسلامي» الفرنسية التي سميت بعد ذلك «مجلة الدراسات الإسلامية» وأصدر بالفرنسية أيضاً « حوليات العالم الإسلامي» من سنة 1923 إلىَ 1954 وكتب كثيراً في «دائرة المعارف الإسلامية» عن القرامطة والنصيرية والكندي وفلسفة ابن سينا, وأمثال ذلك. وكتب «تاريخ العلم عند العرب» في «دائرة المعارف الممتازة» التي صدرت بباريس (المجلد الأول سنة 1957) وكان من موظفي وزارة المستعمرات في شبابة, ثم « مستشاراً» لها بقية حياته. وحمدت مواقفه في قضيتي استقلال المغرب والجزائر.

97-الاَمِير كَايْتَاني(1286 ـ 1345 هـ = 1869 ـ 1926 م) ليونة كايتاني Leone Caetani: مستشرق إيطالي مؤرخ. من أسرة يرجع تاريخها إلىَ زهاء ألف سنة. من أهل رومة, مولداً ووفاة. تعلم في جامعتها. وقام برحلات إلىَ الشرق, ولا سيما الهند و إيران و مصر و الشام. وجمع مكتبة عربية عظيمة, جعلها بعد وفاته للمكتبة الإيطالية. وكان يحسن سبع لغات, منها العربية والفارسية. ألّف بالإيطالية كتاب تاريخ الإسلام (Annalli dell'Islam) وطبع منه سنة 1905 ـ 1908 ثمانية مجلدات ضخمة محلاة بالرسوم والخرائط المفصلة, انتهىَ فيها إلىَ سنة 40 للهجرة, وكان يرجو أن يُفسح في أجله ليكمل القرن الأول للإسلام في 25 مجلداً. وكتب « جذاذات» لتراجم عدد كبير من علماء المسلمين وأدبائهم في الأندلس, جمعها المستشرق الإسباني «ربيرا» ونشر بالعربية «تجارب الأمم» لمسكويه, مصدّراً بمقدمات مفيدة ومذيلاً بفهرست ضاف.

98-هُوتْسْما (1267 ـ 1362 هـ = 1851 ـ 1943 م) مارتن تيودور هوتسما Martin Theodor Houtsma: مستشرق هولندي. ألمّ بالعربية والفارسية والتركية, ودرّسها في جامعة أوترخت. وهو من أوائل من اضطلعوا بإنشاء « دائرة المعارف الإسلامية» سنة 1906 له بالعربية « فهرست الكتب الشرقية المحفوظة في أكادمية ليدن ـ ط» الجزء السادس, و« فهرست الكتب العربية والتركية الموجودة عند بريل صاحب مكتبة ليدن ـ ط» جزآن. وعني بنشر كتب عربية, منها « تاريخ اليعقوبي» و« ديوان الأخطل» و« الأضداد» لابن الأنباري, و« زبدة النصرة ونخبة العصرة» للبنداري, اختصر به كتاب العماد الأصفهاني.

99-هارْتْمَنْ(1267 ـ 1337 هـ = 1851 ـ 1919 م) مارتن هارتمن Martin Hartmann: مستشرق ألماني. ولد في برسلاو, وتعلم في جامعتها ثم في جامعة ليبسك. وعين في القنصلية الألمانية ببيروت, فتعلم العربية. وطالت إقامته, فكان يتكلم بها كبعض أبنائها. وعين مدرساً لها في جامعة برلين سنة 1887 وقام برحلات إلى الشرق فوضع عن كل رحلة كتاباً. له بالعربية « الصرف والنحو الألمانيان وكيفية تعلّمها من أيسر السبل ـ ط» و « قانون التجارة الألماني العام ـ ط» وكتب بالإنجليزية رسالة عن « الصحافة العربية بمصر, من عهد ظهورها إلى سنة 1899 م» وتوفي ببرلين.

100-دُوفِيك

(000 ـ 1303 هـ = 000 ـ 1886م ) مارسِيل دوفيك Marcel Devic: مستشرق فرنسي. نشر بالعربية كتاب « عجائب الهند» مع ترجمته إلى الفرنسية, وألحق بمعجم ليتره (Littré) الفرنسي جدولاً بالألفاظ الفرنسية المستعارة من اللغات الشرقية, ونقل «مقامات الحريري» إلى الفرنسية, ونشرها بها, ونشر بالفرنسية جزءاً من « قصة عنترة» العامية.

101-البَارُون دي سْلان(000 ـ 1296 هـ = 000 ـ 1879 م) ماك جوكان دي سلان Baron Mac - Guckin de Slane: مستشرق فرنسي, من أصل إيرلندي. تتلمذ لِدي ساسي. وعين مترجماً في وزارة الحربية. وعني بأخبار المغرب والبربر, فصنف في ذلك كتاباً كبيراً بالفرنسية. وله بالعربية « نزهة ذوي الكيس وتحفة الأدباء, في قصائد امرىء القيس أشعر الشعراء ـ ط» و « فهرست المخطوطات الشرقية الموجودة في خزانة باريس الوطنية ـ ط» ونشر « مقدمة ابن خلدون» مع ترجمة فرنسية كان قد بدأ بها كاترمير, و المجلد الأول من «وفيات الأعيان» لابن خلكان, و « منتخبات من تاريخ مصر» لابن ميسر, مع ترجمة فرنسية, في ثلاثة أجزاء. وتعاون مع رينو علىَ نشر «تقويم البلدان» لأبي الفداء.

102-فان بِرْشم(1280 ـ 1339 هـ = 1863 ـ 1921 م) ماكس فان برشم Max Van Berchem مستشرق سويسري. مولده ووفاته في « جنيف». تعلم بها وبمدرسة اللغات الشرقية الحية بباريس, ثم بمصر. وعين أستاذاً للغات الشرقية في جامعة جنيف. اشتهر بمعرفة الكتابات العربية الأثرية. وكان أول ما بدأ به دراسة تاريخ الشرق, ثم انصرف إلىَ البحث عن الاَثار الإسلامية, وكتب في ذلك سنة 1891 يصف مختلف الفروع فيها, من معمار وزخارف وكتابات وأختام, بأنها «هي الوثائق التاريخية الدالة بأشكالها أو بمعانيها علىَ المنشود من التاريخ, بالإضافة إلىَ المخطوطات التي تمد الباحث ببعض الحقائق». جمع بمصر و الشام ما ظفر به من النقوش, ولا سيما التاريخية, وهيأ عدة مجلدات تتعلق بالقاهرة وبيت المقدس, وديار بكر, وغيرها. وشارك خليل أدهم في إخراج الجزء الأول من المجلد الخاص بآسية الصغرىَ, ونشر مخقالات في نقوش مختلف العصور والأقاليم الإسلامية, من مراكش علىَ عهد بني مرين إلىَ «شوان شو» بالصين علىَ عهد المسلمين.

103-مِيّرهُوف(1291 ـ 1364 هـ = 1874 ـ 1945 م) ماكس ميرهوف Max Meyerhof مستشرق طبيب ألماني. زار مصر سنة 1900 م, وسكن القاهرة (1903) فانتخب نائباً لرئيس المعهد المصري والجمعية الطبية المصرية. واستمر إلىَ أن توفي بالقاهرة. نشر « الأسماء الطبية» لجالينوس, بالعربية, مع ترجمة ألمانية وشروح وتعاليق وفاية شاركه فيها الأستاذ «شخت». وكتب فصلاً في حياة حنين بن إسحاق, نشره في مقدمة لكتاب «العشر مقالات في العين» المنسوب لحنين, ص 14 ـ 66 ونشر « شرح أسماء العقار» لأبي عمران موسىَ بن عبد الله القرطبي, والقسمين الأول والثاني من «منتخب جامع المفردات لأحمد بن محمد الغافقي» انتخاب أبي الفرج ابن العبري.

104-هابِخْت(1189 ـ 1255 هـ = 1775 ـ 1839 م) ماكسيميليان (أو ماكسيميليانوس) هابخت Maximilian Habicht: مستشرق ألماني. من أهل «برسلاو» كان مدرساً للغة العربية الملكية البروسيانية فيها. قرأ العربية في باريس علىَ دي ساسي والأب رافائيل. وجمع كتاب « جنىَ الفواكه والأثمار, في جمع بعض مكاتيب الأحباب الأحرار, من عدة أمصار وأقطار ـ ط» وهو مجموع رسائل من مصر والشام ومراكش, أكثرها كُتب في أيام حروب نابليون الأول. وهو أول من طبع كتاب «ألف ليلة وليلة» في أوربا, باشر نشره سنة 1825 وطبع منه ثمانية أجزاء قبل وفاته. وله « نخبة من أمثال الميداني ـ ط».

105-مَرْكُس مُولّر(1224 ـ 1291 هـ = 1809 ـ 1874 م)مركس (ماركس) جوزيف مولّر Marcus Joseph Muler: مستشرق ألماني. مات في ميونيخ. ألّف بالعربية « المجموعة المغربية ـ ط» وهي قطع منتخبة من عدة كتب عربية, في جزءين. ونشر « أخبار العصر في انقضاء دولة بني نصر» مع ترجمته إلى الألمانية, و« مجموعة رسائل لابن رشد» و« مقنعة السائل» للسان الدين ابن الخطيب.

106-بِتْنَر(1286 ـ 1336 هـ = 1869 ـ 1918 م)مكسيمليان بتنر Maximilian Bittner مستشرق نمسوي. ولد في فينة. وتعلم بها في مدرسة الألسن الشرقية, ثم في الجامعة. وعُين أستاذاً للاَداب العربية في الجامعة سنة 1904 فعاون على تنظيم مكتبتها. وأثث قصره في إحدى ضواحي فينة بالرياش العربي على طريقة برغشتال, وعاش فيه عيشة عربية. وتوفي به. وكان يحسن 43 لغة (أورد يوسف جيرا أسماءها) كتب أبحاثاً في أصول العربية وآداب الجاهلية. ووضع قواعد لثلاث عشرة لغة شرقية. ومما نشره كتابا « الجلوة, ومصحف رش» في عقائد اليزيدية, بالعربية والكردية, مع ترجمة إلى الألمانية, و« أرجوزة» من ديوان العجاج.

107-اَلاَرْكُونْ(1298 ـ 1351 هـ = 1880 ـ 1933 م)مكسيميليانو أغوسطين ألاركون صانطون Maximiliano Augustin, Alarco Santonn و مستشرق إسباني. ولد في لارودة La Roda, بالباشتا Albacete وتعلم بجامعة برشلونة. وتخصص للدروس العربية من سنة 1904 وقدم أطروحة «الدكتوراه» في مدريد (1920) وكان مدرساً للعربية في المدرسة التجارية بمالقة (1911) وفي برشلونة (12) وجامعة غرناطة (22) وسلمنك (23) وأستاذاً للعبرية في برشلونه (27) ثم للعربية في جامعة مدريد (32) وأوجد دراسة اللهجات الإسبانية العربية والمراكشية. وصنف « النصوص العربية والأعجمية العامية في مدينة العرائش ـ ط» ونشر « سراج الملوك للطرطوشي ـ ط» بالعربية مع ترجمة إسبانية. وتعاون مع بعض زملائه في وضع « فهرس المخطوطات العربية والأعجمية في مكتبة جمعية الأبحاث في مدريد ـ ط» و« الوثائق العربية الدبلوماسية في محفوظات مملكة آراغون ـ ط»

108-دي خُويّهْ(1252 ـ 1327 هـ = 1836 ـ 1909 م)ميخيل يوهنّا دي خوّيه Michiel Johanna de Goge: مستشرق هولندي, من أرسخ المستشرقين قدماً في الدراسات العربية. تعلم في جامعتي ليدن وأكسفورد, ودرّس في الأولى. وكان من أعضاء المجمع الشرقي في ليدن ومجامع أخرى. ونشر نفائس من الكتب العربية, منها « تاريخ الأمم والملوك» للطبري, في 18 مجلداً, وكان «كوزيغارتن» قد سبقه إلى نشر قسم منه. وأنشأ مكتبة الجغرافيين العرب, ونشر فيها « مسالك الممالك» للاصطخري, و« أحسن التقاسيم» للمقدسي, و« المسالك والممالك» لابن خرداذبة, و« المسالك والمالك» لابن حوقل, و« التنبيه والإشراف» للمسعودي, و« مختصر كتاب البلدان» للهمذاني, و« الأعلاق النفسية» لابن رستة, وجعل لها فهرساً أبجدياً عاماً. ونشر « فتوح البلدان» للبلاذري, و« ديوان مسلم بن الوليد» وغير ذلك. وتوفي في ليدن.

109-اَماري(1221 ـ 1307 هـ = 1806 ـ 1889 م)ميكليه ع أماري Michele Amari: مستشرق إيطالي من رجال العلم والسياسة. ولد في بلرم بجزيرة صقلية. واشترك في جمعية سرية كانت تعمل لإخراج الأجانب من بلاده. فنُفي. وعاش في باريس ما بين سنتي 1842 و1848 فتعلم بعض اللغات الشرقية, ثم تخصص بالعربية وآدابها وتاريخها المتصل بتاريخ بلاده. ولما نشبت الثورة عاد إلى بلرم. وكان من أنصار «كافور» فقام بسفارات إلى فرنسة وأنكلترة. وعين وزيراً للمعارف. وبعد الثورة غادر البلاد ثانية إلى باريس. وعاد سنة 1859 فدرّس العربية في بيزا(Pise) ثم في جامعة فلورنسة الأمبراطورية. وترأس مؤتمر المستشرقين بفلورنسة سنة 1878 وتوفي بها. وكان لا يفتر حيث أقام: يكتب أو يترجم أو ينشر. أشهر آثاره العربية « المكتبة الصقلية ـ ط» مجلدان في تاريخ جزيرة صقلية, صدّرهما بمقدمة إيطالية. وله « الشروط والمعاهدات السياسية بين جمهوريات إيطاليا وسلاطين مصر وغيرهم ـ ط» مع ترجمة إيطالية, جزآن, و« مذكرات جديدة لمعرفة تاريخ جنوا ـ ط» مع ترجمة إيطالية, وبعض مقالات لكتبة العرب تسهيلاً لمعرفة تاريخ صقلية على عهد المسلمين ـ ط» صغير ومعه ترجمة إيطالية. وترجم إلى الفرنسية « رحلة ابن جبير» وإلى اللاتينية « سلوان المطاع» لابن ظفر. وله بالإيطالية « تاريخ العرب في صقلية» خمسة أجزاء.

110-بُورْتَر (1260 ـ 1341 هـ = 1844 ـ 1923 م) هارفي بورتر, الدكتور Dr Harvey Porter مستشرق أميركي. وفد على لبنان سنة 1870 واشتغل بتدريس التاريخ. والفلسفة في الكلية الأميركية ببيروت إلى سنة 1914 وعني بالعاديّات والنقود العربية القديمة. له « المنهج القويم في التاريخ القديم ـ ط» عربي, و« قاموس إنكليزي عربي, وعربي إنكليزي ـ ط» ساعده فيه الدكتور ورتبات. وصنف بالإنكليزية تاريخاً مختصراً لبيروت.

111-سُوتِير (1264 ـ 1340 هـ = 1848 ـ 1922 م) هايَنْرِيش سُوتير (Heinrich, Suter): مستشرق سويسري. تعلم وعلّم في زوريخ. وبها قرأ العربية. وعني بتراجم علماء الهيئة والرياضيات من العرب, فوضع كتاباً بالألمانية اشتمل على نيف وخمسمائة ترجمة, يُعد من المراجع الموثوق بها عند المستشرقين. أشار إليه بروكلمن عدة مرات. وله كتب أخرى وفصول في المجلات الألمانية كلها في الرياضيات وعلم الفلك عند العرب.

112-فْلاَيْشَر (1216 ـ 1305 هـ = 1801 ـ 1888 م) هاينريخ لبرْخت وفي الإغريقية اللاتينية أرطوبيوس فليشر Heinrich lebercht en gréco - latin Orthobuis, Fleischer (Schandau): مستشرق ألماني. ولد في شانداو (Schandau) وتعلم في بوتزن, ثم في ليبسيك, فباريس (1824) وبها استكمل دراسته في اللغات الشرقية. وأخذ عن دي ساسي و برسفال. وعاد إلى ألمانية (سنة 1828) فدرّس في جامعة ليبسيك نحو خمسين عاماً. له بالألمانية تآليف كثيرة, عن العرب والإسلام. ومما نشره بالعربية « تاريخ أبي الفداء» مع ترجمة ألمانية, و« فهرست المخطوطات الشرقية المحفوظة في خزانة درسدن» و« تفسير البيضاوي» و« المفصل» للزمخشري, و الجزء السادس من «النجوم الزاهرة» لابن تغري بردي, و« مراصد الاطلاع» لابن عبد الحق.

113-تُورْبِكِهْ (1253 ـ 1307 هـ = 1837 ـ 1890 م) هاينريش (بين الشين والخاء) توربكه (Heinrich Thorbecke): مستشرق ألماني. ولد في مانهايم. وعلّم العربية سنين طويلة في هيدلبروغ, وهالّه. ونشر بالعربية « درة الغواص» للحريري, و« الملاحن» لابن دريد, و الجزء الأول من «المفضليات» و« الرسالة العامة في كلام العامة» للصباغ.

114-دِرَنْبُور(1260 ـ 1326 هـ = 1844 ـ 1908 م)هرتفيك درنبور Hartwig Derenbourg مستشرق فرنسي موسوي. وهو ابن جوزيف السابق ذكره. مولده ووفاته بباريس. تعلم العربية في ألمانيا. وكان قيماً على الكتب الخطية في المكتبة العامة بباريس. له معرفة بكثير من اللغات الشرقية ولا سيما الفارسية. اجتمع به صاحب «الاستطلاعات الباريسية» سنة 1889 وسماه «أرتفيك درامبورغ». له بالعربية: « وصف المخطوطات العربية الموجودة في مكتبة أسكوريال ـ ط» و« مجموع منتخبات عربية أدبية ابتدائية ـ ط» وعني بنشر كتاب «الاعتبار» لابن منقذ, و« النكت العصرية» لعمارة اليمني, وسمى نفسه فيه بالعربية «هرتويغ درنُبرغ» غير متقيد باللفظ الفرنسي. و« ديوان النابغة الذبياني» وأعاد طبع « الفخري» لابن الطقطقي. وترجم إلى الفرنسية « تاريخ الطبري» عن الفارسية.

115- هِرْمان ألمْكْوِيسْت (000 ـ 1322 هـ = 000 ـ 1904 م) هرمان ألمكويست Hermann Nap. Almquist مستشرق سويدي. كان أستاذاً للعربية في كلية أوبسالا (بالسويد) ونشر قسماً من رحلة ابن بطوطة, وكتب في « خواص الضمائر» في اللغات السامية.



116-سُوفِير (000 ـ 1314 هـ = 000 ـ 1896 م) هنري سوفير Henri Sauvaire: مستشرق فرنسي. تعلم بمدرسة اللغات الشرقية بباريس. وعين قنصلاً في بيروت, فأخذ عن أدبائها. له كتابات عن الشرق, منها « طرفة في خطط الشام ووصف أبنيتها» و« خطوط كوفية وجدت في الإسكندرية» وفصول من « ملتقى الأبحر» في فقه الحنفية, وبحث في « عيون التواريخ» لابن شاكر, وخلاصات من « الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل».

117-فِسْتِنْفِلْد (1223 ـ 1317 هـ = 1808 ـ 1899 م) هنري فردينند فستنفلد H.F. Wustenfeld مستشرق ألماني. من العلماء. ولد في مندن (Munden) بمقاطعة هانوفر. وتعلم بها ثم في برلين. وعُين أستاذاً للعربية في غوتا (Gotha) وخدم العربية خدمة عظيمة بنشره نحو مئتين من كتبها النفيسة, منها « معجم ما استعجم» للبكري, و« تهذيب الأسماء واللغات» للنووي, و« تواريخ مكة المشرفة» للأزرقي والفاكهي والفاسي وابن ظهيرة وغيرهم, و« السيرة» لابن هشام, و« تاريخ مدينة الرسول» للسمهودي, و« اللباب» في تهذيب الأنساب, و« طبقات الحفاظ» للذهبي, و« الاشتقاق» لابن دريد, و« مختلف القبائل ومؤتلفها» لابن حبيب, و«المعارف» لابن قتيبة, و« المشترك وضعاً» لياقوت, و« معجم البلدان». وكف بصره في أواخر أعوامه. ومات في هانوفر.

118-كايْ(1242 ـ 1321 هـ = 1827 ـ 1903م) هنري كسّلز كاي H Cassels KaH.: مستشرق, بلجيكي المولد, إنجليزي الإقامة. عُين مراسلاً لجريدة «التيمس» في مصر, ثم عمل في التدريس بلندن إلى أن مات. مما نشره بالعربية « أرض اليمن وتاريخها» لعمارة اليمني, مع ترجمته إلى الإنجليزية.

119- لامّنْس (1278 ـ 1356 هـ = 1862 ـ 1937 م) هنري لامنس اليسوعي H. Lammens: مستشرق, بلجيكي المولد, فرنسي الجنسية, من علماء الرهبان اليسوعيين. تعلم في «لوفان» وفي «فينّة» وتلقى علم اللاهوت في انجلترة. وكان أستاذاً للأسفار القديمة في كلية رومة. واستقر في «بيروت» فتولى إدارة جريدة « البشير» مدة, ودرّس في الكلية اليسوعية, وصنف كتباً عن العرب والإسلام, بالفرنسية, وكتباً بالعربية, منها « فرائد اللغة ـ ط» الجزء الأول منه, و« المذكرات الجغرافية في الأقطار السورية ـ ط» رسالة, و« تسريح الأبصار فيما يحتوي لبنان من الاَثار ـ ط» جزآن, و« الألفاظ الفرنسية المشتقة من العربية ـ ط» و« مختارات للترجمة من العربية إلى الفرنسية وبالعكس ـ ط» وكتب اسمه على بعض كتبه «هنريكوس لامنس». ومات في بيروت.

120-هَماكر (1203 ـ 1251 هـ = 1789 ـ 1835 م) هنرك آرنت هماكر Henrik Arent Hamakar: مستشرق هولندي, من البارعين في اللغات السامية. ولد في أمستردام وتخرج بليدن. ثم كان أستاذاً للعربية والسريانية والكلدنية, في جامعتها (1822) وأخذ عنه علوم الاستشراق كثيرون. وجمع مختارات من بعض المخطوطات العربية في البلدان, فألف منها كتاباً سمّاه « خلاصة أخبار المسافر والعَجْم, في معرفة بلاد عراق العُجم ـ ط» وعاون على وضع « فهرس المخطوطات العربية في مكتبة ليدن ـ ط» وعلى نشر بعض الكتب العربية.

121-شُولْتِنْز (1152 ـ 1207 هـ = 1739 ـ 1793 م) هنريك ألبرت شولتنز Henrik Albert Schultens: مستشرق هولندي, من أهل ليدن. تعلم بها العربية والعبرية. وسافر إلى أكسفورد (سنة 1772) لمراجعة بعض المخطوطات العربية, ثم إلى كمبردج, حيث نشر « أمثال الميداني» سنة 1773 وعين أستاذاً للغات الشرقية في أمستردام (بهولندة) ثم بجامعة لندن.

122- نِيبِرغْ (1306 ـ 1394 هـ = 1889 ـ 1974 م) هنريك صموئيل نيبرغ H. S. Nyberg: من كبار المستشرقين من السويد. تخرج بجامعة أوبسالة وسمّي فيها أستاذاً للعربية (1919) فأستاذاً للّغات السامية (1931 ـ 1956) وألقى محاضرات حول «حماسة أبي تمام» وأمضىَ سنتين في القاهرة (1924 و1925) وأحسن معرفة اللغات العبرية والأوغاريتية والاَرامية والسريانية والأثيوبية. و نشر كتاباً عن محيي الدين ابن عربي, وآخر عن « المعتزلة» وتعمق في اللغة الفهلوية (الفارسية) وله فيها كتاب ظهرت طبعته الثانية على أثر وفاته. ونشر بالعربية كتباً منها « الشجر» لابن خالويه و« التدابير الإلهية» لابن عربي و« الرد على ابن الراوندي» و« الفرق بين الفِرَق» للخياط. وكان أحد أعضاء المجمع السويدي الثمانية عشر.

123- الدكتور كاسْكِل (1314 ـ 1390 هـ = 1896 ـ 1970 م) ورنر كاسكل Werner Caskel: مستشرق ألماني. ولد في دانزيج (Danzig) ودرس في جامعة برلين وأصبح أستاذاً في جامعة كولون. له 11 كتاباً جلها يتعلق بتاريخ العرب. منها « مملكة لحيان» و« أيام العرب» و« جزيرة العرب في عهد اليونان والفرس» و« جزيرة العرب قبل الإسلام وفي صدر الإسلام» كلها مطبوعة بالألمانية, فضلاً عن نحو 90 بحثاً, في دائرة المعارف الإسلامية, عن « عبد القيس» و« أجأ وسلمى» و« عدنان» و« أسد» و« باهلة» و« عاملة» و« عكّ» و« ضبة» وبعض الشعراء والفرسان وغير ذلك.

124-بارْتْ (1267 ـ 1332 هـ = 1851 ـ 1914 م) ياكُب بارت Jacob Barth: مستشرق ألماني. كان يدرّس العربية في الكلية الإكليركية بجامعة برلين. من كتبه بالألمانية « أبحاث في الشعر العربي القديم» وكتاب في « الاَداب العربية والعبرية» ونشر بالعربية « ديوان القطامي» و« فصيح ثعلب».

125- يُولْيُوس (1005 ـ 1078 هـ = 1596 ـ 1667 م) ياكُب يوليوس (يعقوب جوليوس) Jacob Golius مستشرق هولندي. ولد في لاهاي, وأخذ العربية عن إربينيوس في ليدن. وقام برحلتين إلى المغرب الأقصى وسورية, اشترى فيهما كثيراً من المخطوطات. وخلَف إربينيوس في تدريس العربية بجامعة ليدن (سنة 1624) فاستمر إلى أن توفي. له « معجم عربي لاتيني ـ ط» ومما نشر بالعربية « عجائب المقدور» لابن عرب شاه.

126-رازْمُوسِنْ(1199 ـ 1242 هـ = 1785 ـ 1826 م) ينس لاسِن رازموسن I. Lassen Rasmussen: مستشرق دانميركي. أخذ العربية عن دي ساسي بباريس. وعين محاضراً بجامعة كوبنهاجن (سنة 1813) فأستاذاً للعلوم الشرقية بها. وصنف بلغته كتباً في تاريخ العرب قبل الإسلام, وكتاباً فيما كان من التعامل التجاري بين العرب والصقالبة في القرون (الميلادية) الوسطي, ونقل قسماً من ألف ليلة وليلة. ونشر بالعربية قطعة من تاريخ حمزة الأصفهاني, مع ترجمتها إلىَ اللاتينية.

127-الفرنسيسي(000 ـ بعد 1256 هـ = 000 ـ بعد 1840 م) يوحنا بن يوسف ماري الفرنسيسي: مستشرق أو مستعرب, نقل بخطه الجميل نسخة من كتاب « مفاخرة الأزهار والنباتات الناضرات, ومجاهرة الأطيار والجمادات الناطقات ـ خ» في دار الكتب, غير معروف المؤلف كتبها سنة 1840, ولعلّ له غيرها.

128-بُرْجُشْتال(1188 ـ 1273 هـ = 1774 ـ 1856 م) يوسف حامِر (أو جوزيف هَمّر) برجشتال Joseph Freiherr Von Hammer Pursgstall: مستشرق نمسوي, من أعيان العلماء. ولد في جراتز (بالنمسا) وتعلم في مدرستها ثم في جامعة فينة. وبرع في العربية والفارسية والتركية. وكان شاعراً بالألمانية. وعين سكرتيراً ومترجماً للسفير النمسوي في الاَستانة, فمستشاراً للسفارة النمسوية في باريس (1810) فترجماناً للأمبراطور فرنسيس الأول. فمستشاراً له. ومنحه الأمبراطور لقب « بارون» سنة 1835 وتنقل كثيراً في أوروبة. وزار مصر والشام وإيران. وأنشأ في فينة «أكاديمية العلوم» وتولىَ رئاستها. وتوفي في فينة, ودفن في قبر بناه لنفسه علىَ الطراز العربي. كان يحسن عشر لغات. وصنف بالألمانية كتباً كثيرة, منها « تاريخ الاَداب العربية» في سبعة مجلدات, ولم يتمه, و « تاريخ الدولة العثمانية» في 10 مجلدات. وترجم « ديوان المتنبي» إلىَ الألمانية شعراً. وكان يقيم صلاته بالعربية. وله « ميقات الصلاة في سبعة أوقات ـ ط» بالعربية والألمانية. ونشر كتباً عربية منها « أطواق الذهب» للزمخشري, و رسالة «أيها الولد» للغزالي.

129-الدكتور شَخْت(1320 ـ 1390 هـ = 1902 ـ 1970 م) يوسف شخت Joseph Schakhet: مستشرق هولاندي من أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق. ولد في مدينة راتيبور, بألمانيا. ودرس اللغات الشرقية وتخصص بالعربية. ونال الدكتوراه في الفلسفة عام (1923) ودرّس اللغات الشرقية بجامعة فرايبورغ (1927) وانتقل إلىَ جامعة كونكسبرج (1932) وفي عام (1934) عين أستاذاً لتدريس اللغات الشرقية في الجامعة المصرية. وعمل في وزارة الاستعلامات البريطانية (1939 ـ 45) وتجنس بالجنسية البريطانية. ودرّس في جامعة أكسفورد أكسفورد وجامعة الجزائر فجامعة ليدن (بهولندة) (1954 ـ 59) ثم في جامعة كولومبيا بنيويورك. من أعماله في خدمة العربية تصحيح كتب للخصاف ولمحمد بن الحسن الشيباني وللقزويني, وجزأين من « الشروط» الكبير, للطحاوي, وكتاب جالينوس في « الأسماء الطبية» من ترجمة حنين وكتب اُخرىَ في الفقه والفلسفة والطب. وله مؤلفات باللغات الألمانية والإنكليزية والفرنسية في « تاريخ الأدب العربي» و « الفقه الإسلامي» وله في مجلة المشرق ثلاث محاضرات بالعربية في « تاريخ الفقه الإسلامي».

130-ولِهَوْسن(1260 ـ 1336 هـ = 1844 ـ 1918 م) يوليوس ولهوسن J. Wellhausen: مستشرق ألماني. قال بروكلمن: كان من أساتذة مدرسة «غوتنجن». صنف بلغته كتباً في « تاريخ الدولة الأموية» و« دين العرب في الجاهلية» ونشر بالعربية, مع ترجمة ألمانية, الجزء الثاني من « أشعار الهذليين» وكان كوسغرتن قد نشر الجزء الأول منه. وقال شيخو: صنّف التآليف المدققة في تاريخ العرب قبل الإسلام وآثارهم الدينية والمدنية, ثم تتبع أخبارهم بعد الإسلام في عهد بني أمية وبني العباس إلى سقوط تلك الدولة, وتآليفه هذه من أجود ما كُتب في هذا الصدد¹ وله تآليف أخرىَ عن الأسفار المقدسة ذهب فيها مذهب الإباحيين.

131- كُوزِجارْتِن(1207 ـ 1279 هـ = 1792 ـ 1862 م) يوهَن جوتْفريد لودفيك كوزجارتن Johann Gottfried Ludwig Kosegarten مستشرق ألماني. ولد في ألتنكيرشن (Altenkirchen) من أعمال بروسية, وتتلمذ بالعربية للمستشرق « دي ساسي» في باريس, ودرس معها التركية والفارسية والعبرية والأرمنية. وعاد إلى بلده (سنة 1814) فدعاه الوزير الشاعر الألماني «جوته» وعينه أستاذاً للغات الشرقية في ينا (Jéna) فمكث سبع سنوات, ترجم في خلالها عن العربية, أشعاراً نظمها «جوته» بالألمانية ونشرها في ديوانه ثم تولىَ تدريس اللغات الشرقية في جرافسولت (Greifswald) إلى أن مات. كان شاعراً بالألمانية, ابن شاعر. ونشر بالعربية مجلدين من «تاريخ الطبري» مع ترجمتهما إلى اللاتينية, ومجلداً من الأغاني مع ترجمته كذلك, و قسماً من شعر الهذليين, و كتاب «الموسيقىَ» للفارابي.

132- فِتْسشْتَايْن(1256 ـ 1323 هـ = 1840 ـ 1905 م) يوهن جوتفريد فتسشتاين Johann Gottfried Wetzstein: مستشرق ألماني. كان قنصلاً لحكومته في دمشق, فتعلم بها العربية. وجمع مخطوطات نفيسة عاد بها إلى برلين. ونشر بالعربية « مقدمة الأدب» و« معجم العربية والفارسية» كلاهما للزمخشري. وكتب بالألمانية وصفاً لرحلة قام بها إلى حوران وبادية الشام.

133-بُرْكْهارْت(1199 ـ 1232 هـ = 1784 ـ 1817 م) يُوهَن لودفيك بركهارت Johann Ludwig Burckhart ويسميه الإنجليز «جون لويس»: مستشرق سويسري رحالة. ولد في لوزان. ودرس في ليبسيك وغوتنجن في ألمانية. وزار إنجلترة سنة 1806 ودرّس في لندن وكمبردج. وتجنس بالجنسية الإنجليزية. ورحل إلى حلب (بسورية) فتعلم العربية وقرأ القرآن وتفقه بالدين الإسلامي. وزار تدمر ودمشق ومصر وبلاد النوبة وشمالي السودان, ثم مضىَ إلى الحجاز مسلماً أو متظاهراً بالإسلام وتسمىَ بإبراهيم ابن عبد الله, فأدىَ مناسك الحج وقضىَ بمكة ثلاثة شهور, ثم عاد إلى القاهرة (سنة 1815) وقد أخذ منه الإعياء كل مأخذ. وفي السنة التي بعدها زار سيناء وعاد إلى القاهرة في يونيه (1816) وكان يعتزم السفر إلى فزان, ليبدأ منها رحلة جديدة للاستكشاف, ولكنه مرض وتوفي في القاهرة, موصياً بمجموعة مخطوطاته إلى جامعة كمبردج. وكتاباته كلها تدور حول رحلاته. كرحلة للشام والأراضي المقدسة, و« رحلة لجزيرة العرب» و« معلومات عن البدو والوهابيين» و« رحلة للجزيرة مع مذكرات عن حياة البدو». وقد تولت الجمعية الإفريقية بإنجلترة نشرها. وله بالعربية « أمثال عربية ـ ط» مع ترجمتها إلى الإنجليزية.

134- رايْسْكِه(1128 ـ 1188 هـ = 1716 ـ 1774 م) يوهن ياكُب (يوحنا يعقوب) رايسكه Johann Jacob Reiske: مستشرق ألماني, من الأطباء. ولد في « زربيج» من أعمال ساكس, وتعلم العربية في هالّه (بألمانية) واستكمل دراسته في ليدن. وعين فيها أستاذاً للطب والعربية. وتوفي في ليبسيك. نشر بالعربية « تاريخ أبي الفداء» مع ترجمة إلى اللاتينية, في خمسة مجلدات, ساعده فيها المستشرق أدلر (Adler) و« نزهة الناظرين في تاريخ من ولي مصر من الخلفاء والسلاطين» لمرعي بن يوسف. ونقل إلى اللاتينية مقامات الحريري, و معلقة طرفة, و الرسالة الجدية لابن زيدون بشرح الصفدي¹ وإلى الألمانية منتخبات من شعر المتنبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
- مدارس الاستشراق > طبقات المستشرقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلـــــــــــة نفـــــــــــــير سوريــــــــــــــــــا الرقميــــــــــــــة :: دراسات إستشراقية :: معلومات أساسية-
انتقل الى: